Navigation

إدارة التلفزيون الحكومي في فنزويلا تستنكر "الرقابة" بعد تعليق حسابها على يوتيوب

في منزله الرابض على هضبة خضراء في قلب ألمانيا، يواظب يورغ سبرافه على صنع مقاليع وأقواس مستعرضة... مدافعا في الوقت عينه عن حقوق صانعي المحتوى على "يوتيوب" في مواجهة عمالقة الإنترنت afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2020 - 08:27 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

استنكر رئيس التلفزيون الحكومي الفنزويلي "في تي في" الجمعة "ممارسة شكل من أشكال الرقابة" بعد تعليق حساب القناة على "يوتيوب" لانتهاكه قواعد المنصة.

وقال فريدي نانييز لوكالة فرانس برس "للأسف، وقعنا ضحايا للرقابة على منصة يوتيوب (...). إنها سياسة كم الأفواه التي ينتهجها العالم الحر الذي نصب نفسه ضد الدول التي تحرجه".

ومنذ الخميس، تم تعليق حساب "في تي في" على منصة "يوتيوب" التي تبث برامج القناة على الهواء مباشرة. وجاء في رسالة من المنصة "تم إلغاء هذا الحساب لخرق شروط الاستخدام".

ويتّهم صحافيون ومنظمات حرية التعبير، الحكومة الفنزويلية باتباع "سياسة الاضطهاد المنهجي" للصحافة.

وتستخدم "في تي في" كقناة تواصل للحكومة الاشتراكية لنيكولاس مادورو. وفي ظل رئاسته، أغلقت أكثر من مئة وسيلة إعلامية بحسب المنظمة غير الحكومية "إسباسيو بوبليكو".

كما تم حظر العديد من بوابات الأخبار على الإنترنت.

وفي فنزويلا، أصبحت الشبكات الاجتماعية وسيلة التواصل الرئيسية للمعارضة بزعامة خوان غوايدو المعترف به كرئيس بالإنابة للبلاد من حوالى 50 دولة.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.