محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحد الصحافيين في استديوهات اذاعة "أوروبا الحرة" في وسط مدينة براغ، عاصمة جمهورية التشيك في 13 أيلول/سبتمبر 2005

(afp_tickers)

أعلنت السلطات الروسية الخميس أن اذاعتي "صوت أميركا" و"أوروبا الحرة" اللتين يموّلهما الكونغرس الأميركي هما أول وسيلتي اعلام يمكن ان تتسجلا ك"عميل أجنبي" في روسيا تنفيذا لقانون جديد.

وأشارت وزارة العدل الروسية في بيان إلى أنها أبلغت بالبريد الاذاعتين الأميركيتين وعددا من مشاريعها لاسيما في القوقاز وسيبيريا والقرم احتمال ادراجها قريبا تحت هذه التسمية المثيرة للجدل.

وأقرّ النواب الروس الأربعاء قانونا جديدا يسمح بالزام وسائل الإعلام الأجنبية على التسجيل كـ"عملاء أجانب"، ردا على تسجيل الولايات المتحدة قناة "روسيا اليوم" التي تديرها السلطات الروسية ك"عميل أجنبي".

ويجب حاليا اقرار التعديلات في مجلس الاتحاد (المجلس الاعلى في البرلمان) قبل أن يوقعها الرئيس فلاديمير بوتين لتتحول إلى قانون يتم تطبيقه مباشرة.

ونددت "اذاعة أوروبا الحرة" في بيان بالقانون مشيرة إلى أنها تواجه حاليا قيودا في روسيا أكبر من تلك التي تواجهها "روسيا اليوم" في الولايات المتحدة.

ويفرض القانون الروسي الذي انتقدته برلين ومنظمة العفو الدولية، خصوصا على الكيانات المعنية تقديم كشف حساب دوري الى السلطات والإشارة في المستندات التي تبرزها أنها مسجلة ك"عميل أجنبي".

وتوقع نواب روس تطبيق القانون على قناتي "سي إن إن" الأميركية و"دويتشه فيلي" الألمانية لكن وزارة العدل لم تشير الى هذا الاحتمال حتى الآن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب