محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تمثال من البرونز للجندي المجهول ابان حقبة الكونفدرالية في مدينة الكسندريا في ولاية فيرجينيا، 15 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

ازيلت تماثيل لشخصيات بارزة في الكونفدرالية الاميركية ليل الثلاثاء الاربعاء في بالتيمور بولاية ماريلاند وسط حملة لازالة رموز الحرب الاهلية الاميركية والجمهورية الانفصالية التي كانت تؤيد الابقاء على العبودية.

وعرض التلفزيون المحلي "دبليو بي أيه ال" صورا لعمال وهم يضعون تمثالي الجنرال روبرت لي وتوماس جاكسون في شاحنة.

كما تمت ازالة نصب النساء وجنود وبحارة الكونفدرالية ونصب يكرم قاض سابق في المحكمة العليا، بحسب صحيفة "بالتيمور صن".

وكان القاضي روبرت تاني مسؤولا عن صدور حكم في 1857 يقضي بأن الاميركيين من اصل افريقي لا يحق لهم الحصول على الجنسية الاميركية.

وكتب على قاعدة حجرية كانت تحمل تماثيل لي وجاكسون بالبخاخ الاسود "حياة السود مهمة".

وتأتي ازالة التماثيل في بالتيمور بعد اربعة ايام من اشتباكات في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا بعد تجمع دعا اليه افراد من مجموعة عنصرية تنادي بتفوق البيض احتجاجا على خطط لازالة تمثال لي من حديقة عامة.

وقتلت امرأة واصيب 19 اخرون بجروح عندما صدم شخص يعتقد انه من القوميين البيض بسيارته حشدا من المعارضين للتجمع. وقتل رجلا شرطة في تحطم مروحية اثناء مراقبتهم الوضع.

وصرحت كاثرين بيو رئيسة بلدية بالتيمور لصحيفة "بالتيمور صن" ان المدينة لم تقرر بعد ما الذي ستفعله بالتماثيل بعد ازالتها.

وقالت بيو "كان يجب ازالتها كل ما يهمني سلامة وامن شعبنا. لقد تحركنا بالسرعة الممكنة".

ويدور الحديث عن ازالة رموز الكونفدرالية منذ سنوات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب