قررت السلطات الإسرائيلية السماح بزيارة النائبة الأميركية الديموقراطية رشيدة طليب لدواع "إنسانية"، على ما أفادت وزارة الداخلية الجمعة.

وكانت إسرائيل أعلنت الخميس أنها ستمنع زيارة لطليب ونائبة ديموقراطية ثانية هي إلهان عمر بسبب تأييدهما مقاطعة إسرائيل، وبعد تلقي طلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهذا الصدد.

لكن وزير الداخلية أرييه درعي قرّر الجمعة السماح بدخول طليب للقيام بـ"زيارة إنسانية لجدتها"، مؤكدا في بيان أنها "وعدت بعدم الترويج لمسألة مقاطعة إسرائيل خلال زيارتها".

وأرسلت طليب ليل الخميس الجمعة طلبا خطيا إلى السلطات الإسرائيلية للسماح لها بزيارة عائلتها وتحديدا جدتها المقيمة في قرية بت عور الفوقا قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وكتبت في رسالتها المقتضبة بالإنكليزية التي نشر نصها على الإنترنت "قد تكون هذه فرصتي الأخيرة لزيارتها"، مضيفة "أتعهد باحترام كل القيود وعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل خلال زيارتي".

ورشيدة طليب هي أول عضو من أصل فلسطيني في مجلس النواب الأميركي.

وكان من المتوقع أن تصل عمر وطليب إلى إسرائيل في نهاية الأسبوع الى الأراضي الفلسطينية.

وفي عام 2017، أصدرت إسرائيل قانونا يحظر دخول الأجانب الذين يدعمون مقاطعتها. وصدر القانون ردا على حركة مقاطعة إسرائيل كوسيلة للضغط عليها بسبب معاملتها للفلسطينيين.

وترى إسرائيل في الحركة تهديدا وتتهمها بمعاداة السامية، وهو ما ينفيه النشطاء، مؤكدين أنهم يسعون إلى إنهاء الاحتلال.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك