محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ليبرمان ونظيره الاميركي جيم ماتيس في البنتاغون الخميس في 26 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

صرح وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الجمعة في واشنطن أن وجود روسيا في سوريا لا يثير استياء إسرائيل لان موسكو طرف "براغماتي" يبقى من الممكن التوصل إلى اتفاق معه.

وقال ليبرمان ردا على أسئلة حول التحالف بين موسكو وطهران حاليا في سوريا، خلال منتدى نظمه معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى "من المهم أن نفهم شيئا وهو أن الروس لاعبون شديدو البراغماتية".

وأضاف وهو نفسه من أصل روسي "إنهم في نهاية المطاف أشخاص منطقيون، ومن الممكن التوصل إلى اتفاقات معهم، ونحن نتفهم مصالحهم".

وأوضح أن "مصالحهم مختلفة للغاية عن مصالحنا، لكننا نحترم أولوياتهم، نحاول تفادي الاحتكاكات المباشرة والتوتر".

ولدى الجيش الروسي قاعدة جوية في حميميم بشمال غرب سوريا وقاعدة بحرية في طرطوس (غرب).

لكن الوجود الروسي في سوريا "لا يعنينا" على ما أكد ليبرمان مضيفا "كل ما نريده هو حماية أمننا الخاص".

وأدلى ليبرمان بتصريحاته بعد يومين على نشر موقع "واي نت" الإخباري مقابلة معه هدد فيها بمهاجمة منظومة الدفاع الجوي المتطورة الروسية من طراز إس 300 التي تعتزم موسكو تزويد القوات السورية بها، في حال استخدامها ضد أهداف إسرائيلية.

ووقعت موسكو في 2010 اتفاقا مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد ينص على تسليمه بطاريات دفاع جوي إس 300 لكن دمشق لم تتسلم بعد هذه الصواريخ ولا سيما بسبب ضغوط أإسرائيلية، حسبما أوردت صحيفة "كومرسانت" الروسية.

وسبق ان شنت اسرائيل ضربات استهدفت مواقع للنظام السوري او شحنات اسلحة قالت ان مصدرها ايران وكانت موجهة الى حزب الله اللبناني الذي يقاتل الى جانب قوات النظام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب