محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهرون أفارقة في تل ابيب في التاسع من نيسان/أبريل 2018 احتجاجا على سياسة الحكومة الاسرائيلية لابعادهم

(afp_tickers)

أفرجت إسرائيل الأحد عن 207 مهاجرين أفارقة غير شرعيين كانوا موقوفين داخل سجن في جنوب البلاد، وذلك تنفيذا لقرار اتخذته المحكمة العليا.

وبعد عملية استغرقت ساعات، اعلنت متحدثة باسم دوائر الهجرة لوكالة فرانس برس انه تم الافراج عن كافة الأفارقة الموقوفين.

وتقول سلطات اسرائيل ان لديها حاليا 42 الف مهاجر افريقي.

وفي شباط/فبراير، نقلت السلطات الاسرائيلية 207 منهم الى سجن صحرونيم بعدما رفضوا مغادرة البلاد.

وفي 10 نيسان/ابريل امهلت المحكمة العليا الحكومة حتى يوم الاحد لانهاء اتفاق كانت اعلنت انها تعمل عليه لترحيل قسم من المهاجرين الى بلد آخر.

واعلنت المحكمة انه في حال لم يتم التوصل الى اتفاق يتعين على السلطات الافراج عن المعتقلين في سجن صحرونيم.

وأعلنت دوائر الهجرة في بيان في وقت مبكر الأحد "نظراً إلى أن المفاوضات بين اسرائيل ودولة أخرى (لاستقبال مهاجرين) لا تزال جارية وبموجب حكم (حديث) أصدرته المحكمة العليا، سيتمّ الافراج عن المهاجرين المحتجزين في سجن صحرونيم خلال النهار".

وأعلنت أوغندا الجمعة انها تعتزم استقبال نحو 500 مهاجر اريتري وسوداني يقيمون بطريقة غير شرعية في اسرائيل التي تنوي طردهم.

وكان نتانياهو ألغى في وقت سابق من الشهر الجاري اتفاقا مع مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة يهدف للحد من ترحيل آلاف المهاجرين الأفارقة بعد ساعات فقط من إعلانه شخصيا عن التفاهم.

وجاء التحول المفاجئ اثر تظاهرات غاضبة في اسرائيل في وقت يواجه نتانياهو ضغوطا متزايدة من قاعدته اليمينية.

وتريد حكومة نتانياهو طرد آلاف الاريتريين والسودانيين الذين دخلوا بشكل غير قانوني الى البلاد. وعرضت عليهم المغادرة "الطوعية" مع تمكينهم من مبلغ 3500 دولار والا فانهم سيكونون عرضة للتوقيف والاعتقال حتى القبول بالمغادرة.

ولم تشر تل ابيب الى وجهة او وجهات يمكن طرد هؤلاء المهاجرين اليها خصوصا مع اقرارها ضمنيا بانه لا يمكن طردهم الى اريتريا او السودان بدون تعريض حياتهم للخطر.

وبدأ المهاجرون الافارقة بالتدفق إلى إسرائيل في العام 2007 عبر الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية مستغلين الثغرات الامنية فيها. ويقيم هؤلاء المهاجرون خصوصا في احياء فقيرة في العاصمة تل ابيب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب