محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر فلسطيني يرشق حجارة بمقلاع على الجنود الإسرائيليين خلال مواجهات إثر مصادرة أراض في قرية كفر قدوم في الضفة الغربية المحتلة يوم 30 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أصيب شابان بالرصاص الحي وأربعة بالرصاص المطاطي الجمعة خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الاسرائيلي بعد إزالة جرافات إسرائيلية نصبا تذكارياً لقيادي فلسطيني عسكري في مدينة جنين في الضفة الغربية.

وقال رئيس بلدية جنين محمد أبو غالي لوكالة فرانس برس ان أحد الشبان إصابته خطيرة لاصابته بطلق ناري في الصدر.

واحتج شبان فجر الجمعة عقب قيام جرافات إسرائيلية ترافقها آليات عسكرية اسرائيلية، بإزالة نصب تذكاري وضع منتصف حزيران/يونيو.

وقال أبو غالي "دخلت الجرافات الإسرائيلية صباح هذا اليوم وقامت بإزالة النصب التذكاري للشهيد خالد نزال".

وعلق الجيش الاسرائيلي لافتة بالعربية عند الموقع بعد إزالة النصب كتب عليها "تمت إزالة هذا النصب بسبب التحريض وتخليد للارهابي خالد نزال الذي يحمل مسؤولية عمليات إرهابية ضد مواطني دولة اسرائيل".

وخالد نزال، من مواليد بلدة قباطية في جنين، وكان قياديا عسكريا ينتمي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باغتياله في أثينا في العام 1986.

وقال أبو غالي إن الجانب الإسرائيلي "طلب من خلال الارتباط العسكري، أكثر من مرة، ازالة النصب التذكاري للشهيد نزال".

وتتهم إسرائيل السلطة الفلسطينية بالتحريض من خلال السماح بتمجيد قياديين ومنفذي الهجمات ضد أهداف إسرائيلية، وهو ما يعتبره الفلسطينيون أعمالا بطولية.

شارك خالد نزال مع مجموعة من الجبهة الديموقراطية في محاصرة مدرسة عسكرية في ترشيحا في شمال إسرائيل في 1974 في هجوم قتل خلاله 26 إسرائيليا أكثرهم من الأطفال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب