محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

أصيب جندي في قوات حفظ السلام وآخر مالي الاثنين حين هاجم مسلحون مقرا للأمم المتحدة في وسط مالي، حسب ما أفاد مسؤولون وجنود.

وقال مسؤول محلي لوكالة فرانس برس إن "مسلحون يشتبه بأنهم جهاديون فتحوا النار على بعثة الامم المتحدة في دوينتزا من اعلى هضبة".

وتابع أن القوات المالية اشتبكت مع المهاجمين الذين قتل منهم اثنان.

وأكد مسؤول محلي آخر الهجوم ضد بعثة الامم المتحدة في المنطقة.

وأشار مصدر في الجيش المالي إلى ارسال تعزيزات لتعزيز الامن في المدينة.

والاسبوع الماضي، اتهمت قوات حفظ السلام المتمردين السابقين وخصومهم من ميليشيا موالية للحكومة باستخدام أطفال جنود في المعارك بينهما.

وسقط شمال مالي في آذار/مارس 2012 تحت سيطرة مجموعات جهادية على ارتباط بتنظيم القاعدة استغلت انتفاضة قادها الطوارق.

ورغم طرد القسم الاكبر من الجهاديين في عملية عسكرية دولية بدأت في كانون الثاني/يناير 2013 بمبادرة من فرنسا ولا تزال جارية، تتواصل الهجمات على المدنيين والجيش المالي وبعثة الامم المتحدة والقوات الفرنسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب