محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام من جزيرة سقطرى اليمنية في المحيط الهندي في 27 آذار/مارس 2008

(afp_tickers)

تسبب اعصار في جزيرة سقطرى اليمنية مساء الاربعاء بفقدان سبعة اشخاص بعدما أدى الى فيضانات حاصرت منازل غمرت قرى وأحياء في الجزيرة الواقعة في بحر العرب، ما اضطر السلطات لاجلاء اسر الى مراكز حكومية.

وقال فهد كافين وزير الثروة السمكية اليمني ان الاعصار "ماكونو" تسبب بغرق سفينة في ميناء جزيرة سقطرى نتيجة الرياح الشديدة السرعة وحدوث منخفض جوي أدى الى تساقط الأمطار بغزارة.

وأوضح في تصريح لوكالة فرانس برس ان أربعة أفراد من طاقم السفينة "فقدوا وتم انقاذ اربعة اخرين، في حين فقد ثلاثة اشخاص نتيجة جرف السيول لسيارتهم".

وأضاف انه تم اجلاء 150 أسرة من منطقتين في الجزيرة وايواء افرادها في مدارس ومنشآت حكومية. لكنه قال ان الاتصال انقطع مع المناطق الواقعة في الجهة الجنوبية والشرقية من الجزيرة، موضحا ان هذه المناطق تقع في قلب العاصفة.

وتابع كافين ان محافظ سقطرى وجه رسالة استغاثة الى قيادة "تحالف دعم الشرعية" الذي تقوده السعودية في اليمن منذ آذار/مارس 2015، بالتدخل "لانقاذ الجزيرة وسكانها، وذلك نتيجة ضعف امكانيات السلطة المحلية وعدم قدرتها على مواجهة النتائج المحتملة للاعصار".

واعلنت الحكومة اليمنية المدعومة من الاسرة الدولية فجر الخميس الجزيرة "محافظة منكوبة" نتيجة للاضرار الكبيرة الناتجة عن الاعصار الاستوائي، بحسب ما اعلنت وكالة سبأ اليمنية الحكومية.

ونقلت سبأ عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي قوله ان " أرخبيل سقطرى محافظة منكوبة بما لحق بها من أضرار بشرية ومادية وعلى كل المستويات، وتحتاج إلى مساعدات عاجلة.. لإسعاف المواطنين المحاصرين في قراهم أو المواطنين الذين يسكنون أعالي الجبال".

ويشهد اليمن منذ سنوات نزاعا بين القوات الحكومية ومتمردين يسيطرون على مناطق واسعة في البلد الفقير بينها العاصمة صنعاء. وقتل منذ التدخل السعودي لمساندة القوات الحكومية نحو عشرة آلاف شخص.

وأكد الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي في اتصال بمحافظ سقطرى رمزي محروس على "تقديم التسهيلات المتاحة لإجلاء العالقين من الأسر والافراد وإخلاء المنازل المتضررة والمعرضة للانهيار".

كما دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة المنظمات الأممية الاغاثية والإنسانية الى "ارسال فرق طبية بسرعة" الى الجزيرة ومناطق اخرى في جنوب اليمن يقترب منها الاعصار.

وأظهرت تسجيلات فيديو التقطها مصور وكالة فرانس برس في الجزيرة أمطارا غزيرة تتساقط على شوارع وأحياء غمرت المياه منازلها ما اضطر السكان الى الخروج منها ومحاولة التوجه سيرا نحو مناطق أخرى أقل تضررا.

ودعت السلطات المحلية في محافظة المهرة، جنوب شرق اليمن السكان الى البقاء في منازلهم وعدم استخدام الاجهزة الكهربائية والهواتف النقالة، في بيان نشرته سبأ.

ودعت ايضا السكان الى التوجه الى مراكز الايواء التي تم تخصيصها تحسبا للاعصار.

ويبدو ان الاعصار يتوجه أيضا نحو سلطنة عمان المجاورة لليمن. وأعلنت السلطات العمانية عبر وكالة الانباء الرسمية انها تتخذ "الاستعدادات والتجهيزات" اللازمة للتعامل مع الاعصار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب