محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع في مسقط

(afp_tickers)

أصدرت محكمة مسقط الابتدائية في سلطنة عمان صباح الاثنين حكما بإغلاق صحيفة "الزمن" اليومية نهائيا وسجن ثلاثة من صحافييها احدهم رئيس تحرير الصحيفة.

ودانت المحكمة الصحيفة والصحافيين الثلاثة "باساءة استخدام شبكة (الانترنت) والنيل من مكانة الدولة"، كما ورد في نص الحكم.

وقضت المحكمة بالسجن لثلاث سنوات لكل من رئيس تحرير الصحيفة إبراهيم المعمري ومسؤول التحرير يوسف البلوشي الشهير بيوسف الحاج وتغريم كل منهما مبلغ ثلاثة آلاف ريال عماني (سبعة آلاف يورو) ومنعهما من مزاولة المهنة لمدة عام.

كما حكمت على الصحافي في الصحيفة زاهر العبري بالسجن لمدة عام وتغريمه مبلغ ألف ريال عماني (2300 يورو).

وحددت المحكمة مبلغ 50 ألف ريال (حوالى 111 الف يورو) لرئيس التحرير والبلوشي اذا رغبا في استئناف الحكم، وخمسة آلاف ريال (11 الف يورو) للصحافي الثالث.

ونددت منظمة العفو الدولية ب"معاقبة هؤلاء الصحافيين لممارستهم عملا مشروعا".

وقال دريويري دايك الذي يتابع القضايا المرتبطة بالسلطنة في المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان ان الحكم على الصحافيين هو "انعكاس حزين لوضع حرية التعبير في عمان".

ودان دايك ايضا "تصعيدا خطيرا من جانب السلطات لاسكات الصحافة المستقلة".

وكانت السلطات اوقفت صدور صحيفة "الزمن" في العاشر من آب/اغسطس واوقفت الصحافيين الثلاثة.

واتخذت السلطات هذا الاجراء الذي اثار انتقادات المدافعين عن حقوق الانسان وحرية الصحافة، بعد مقال للصحيفة تحدث عن فساد مسؤولين في الحكومة وضغوط على قضاة لمنح شخصيات نافذة امتيازات.

وتحتل سلطنة عمان المرتبة 125 على لائحة تضم 180 بلدا اعدتها منظمة "مراسلون بلا حدود" حول حرية الصحافة للعام 2016.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب