أودِع المعارض كريم طابو، أحد وجوه الحركة الاحتجاجيّة التي تشهدها الجزائر منذ سبعة أشهر، الخميس الحبس الموقّت بتهمة "إضعاف معنويات الجيش"، بحسب ما أعلن أحد محاميه.

وقال مصطفى بوشاشي لوكالة فرانس برس إنّ طابو اتُهم بـ"إضعاف معنويات الجيش"، من جانب قاضي التحقيق لدى محكمة القليعة.

وكان "الحزب الديموقراطي الاجتماعي" قال إنّ طابو (46 عاماً) اعتُقل الأربعاء من منزله في الدويرة، الضاحية الغربيّة للجزائر العاصمة، "على أيدي رجلين يرتديان ملابس مدنيّة وقدّما نفسيهما على أنّهما عنصرا أمن".

وشارك طابو في كلّ التظاهرات الاحتجاجية منذ 22 شباط/فبراير. وهو كان شغل بين العامين 2007 و2011 منصب السكرتير الأول لـ"جبهة القوى الاشتراكية"، أقدم حزب في البلاد، قبل أن يغادر الحزب ويؤسّس في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 حزبه الخاص "الحزب الديموقراطي الاجتماعي" غير المرخّص.

وأثار اعتقال طابو موجة من السخط في البلاد، بما في ذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك