محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الحرس الثوري الايراني في طهران

(afp_tickers)

في مؤشر على تزايد النفوذ الاقليمي للحرس الثوري الايراني يبدأ ايراج مسجدي المستشار السابق لقائد العمليات الخارجية في هذه القوات عمله سفيرا في العراق الاربعاء، بحسب الاعلام الرسمي.

وعمل الجنرال مسجدي في السابق مستشاراً أول للجنرال قاسم سليماني الذي يشرف على العمليات الايرانية في العراق وسوريا، بحسب وكالة الانباء الرسمية (ارنا).

وقال مسجدي عقب تقديم اوراق اعتماده لوزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أن "ايران تسعى الى أن يكون العراق قويا وآمنا وموحداً".

وينتشر المستشارون العسكريون في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني في العراق وسوريا ويشرفون على الاف المقاتلين المتطوعين والفصائل الشيعية التي تقاتل جماعات سنية جهادية من بينها تنظيم الدولة الاسلامية.

ولد مسجدي في محافظة خوزستان الجنوبية التي تسكنها غالبية من العرب، وانتسب الى الحرس الثوري الإيراني قبل 35 عاماً "وهو على اطلاع عميق بالوضع السياسي والامني والقبلي في العراق"، بحسب وكالة اسنا الطلابية الايرانية.

ومن المرجح أن يلقى تعيينه انتقادات من السعودية، خصم ايران في المنطقة، والتي تشعر بالقلق من تزايد نفوذ الحرس الثوري الايراني في المنطقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب