أ ف ب عربي ودولي

المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي يتحدث الى الصحافيين في طهران

(afp_tickers)

دانت إيران "بشدة" الضربة الأميركية على قاعدة عسكرية للنظام السوري، على ما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي في تصريح نقلته وكالة فارس.

وقال قاسمي "ندين أي عمل عسكري احادي والضربة الصاروخية التي نفذتها بوارج اميركية على قاعدة الشعيرات الجوية بحجة هجوم كيميائي مشبوه الثلاثاء في خان شيخون" أوقع 86 قتيلا على الأقل وحمل الغربيون مسؤوليته لدمشق.

واضاف أن الضربة الأميركية "ستساعد المجموعات الإرهابية التي هي في طور الانحسار وستزيد من تعقيد الوضع في سوريا والمنطقة".

ويصف النظام السوري وحليفتاه أيران وروسيا كل الفصائل المسلحة والجاهدية في سوريا بأنها "إرهابية".

وكانت إيران دانت الأربعاء "بشدة أي استخدام للسلاح الكيميائي، أيا كان المنفذون او الضحايا"، لكنها شددت على ضرورة "نزع الاسلحة الكيميائية من الجماعات المسلحة الإرهابية" في سوريا حيث تدعم إيران نظام الرئيس بشار الأسد.

وتتهم إيران التي تقدم الدعم المالي والعسكري لنظام الأسد، بانتظام بعض الدول الغربية والعربية بتشجيع الجماعات المسلحة والجهادية في سوريا.

ووجه الجيش الاميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة ضربة صاروخية استهدفت قاعدة جوية للنظام السوري وذلك ردا على "هجوم كيميائي" اتهمت واشنطن النظام السوري بتنفيذه على بلدة خان شيخون في شمال غرب البلاد الثلاثاء.

وأسفر الهجوم على بلدة خان شيخون في ريف ادلب بشمال غرب سوريا صباح الثلاثاء عن مقتل 86 مدنيا بينهم ثلاثون طفلا و20 امرأة، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي