خرجت يوليا ابنة العميل الروسي السابق سيرغي سركيبال من المستشفى بعد تعرضها وابيها الشهر الماضي لتسميم بواسطة غاز الاعصاب في سالزبري في المملكة المتحدة، بحسب ما افادت الثلاثاء تقارير لشبكتي "بي بي سي" و"سكاي نيوز".

واعلنت شبكة "بي بي سي" ان يوليا البالغة من العمر 33 عاما خرجت من المستشفى ونقلت الى مكان آمن، فيما لا يزال والدها في المستشفى.

ولم يصدر اي تعليق عن الشرطة التي تتولى التحقيق في عملية التسميم التي حصلت في 4 اذار/مارس.

وكان الطاقم الطبي في مستشفى سالزبري اعلن الاسبوع الماضي ان يوليا "تستعيد عافيتها يوما بعد يوم وستغادر المستشفى عندما تصبح في حال يمكنها من ذلك".

كذلك فان الوضع الصحي لوالدها، المسؤول العسكري الروسي السابق الذي كشف لبريطانيا معلومات سرية قبل ان ينتقل الى اراضيها في صفقة تبادل للجواسيس، "يتحسن بسرعة".

وتتهم بريطانيا وحلفاؤها روسيا رغم نفيها بتنفيذ الاعتداء، الاول من نوعه بواسطة غاز الاعصاب في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، والذي تسبب بازمة دبلوماسية كبرى.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك