Navigation

اتصال هاتفي اميركي تركي جديد حول عملية انقرة في سوريا

دبابات تركية على الحدود السورية في 26 كانون الثاني/يناير 2018 في اطار العملية التي تشنها انقرة على وحدات حماية الشعب الكردية afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يناير 2018 - 11:40 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت الرئاسة التركية السبت ان الولايات المتحدة "اكدت" لتركيا انها لن تسلم اسلحة الى وحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتلها انقرة في شمال سوريا، وذلك في اتصال هاتفي جديد على مستوى عال.

وقالت الرئاسة التركية ان هربرت ريموند ماكماستر مستشار الرئيس الاميركي لشؤون الامن القومي وابراهيم كالين الناطق باسم الرئيس التركي تحادثا مساء الجمعة بعد يومين على الاتصال الهاتفي بين الرئيسين دونالد ترامب ورجب طيب اردوغان.

وخلال الاتصال وحسب تصريحات الرئاسة التركية، تم خلال الاتصال الهاتفي "تأكيد انه لن تسلم بعد اليوم اسلحة" الى وحدات حماية الشعب الكردية التي يستهدفها هجوم تركي في شمال غرب سوريا.

من جهة اخرى، قالت انقرة ان المسؤول التركي "أكد ضروة أخذ مخاوف تركيا الامنية المشروعة في الاعتبار".

ويدخل الهجوم التركي ضد وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا السبت أسبوعه الثاني ويمكن ان يتكثف تحت ضغط الرئيس اردوغان.

وتوعد الرئيس التركي الجمعة بارسال قواته الى مدينة منبج السورية حيث تتمركز قوات اميركية، وبعدها شرقا "حتى الحدود العراقية".

وادت هذه العملية العسكرية الى زيادة التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا، ولم يهدئه اتصال هاتفي بين رئيسي البلدين جرى الاربعاء.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟