محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الارشيف لوزير الخزانة الاميركي منوتشين في 21 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

اعلنت الولايات المتحدة والصين السبت التوصل الى اتفاق للحد "بشكل كبير" من العجز الاميركي في المبادلات التجارية مع الصين، في انفراج محدود في الازمة بين البلدين كونه يمثّل تنازلا من جانب بكين التي وافقت على مبدأ خفض العجز التجاري ولكن من دون ان تلتزم بأي رقم خلافا لما يطالبها به الرئيس دونالد ترامب.

وفي بيان مشترك صدر في اعقاب مفاوضات صعبة جرت في واشنطن خلال الاسبوع قال البلدان "حصل توافق على اتخاذ اجراءات تحدّ بشكل كبير من العجز الاميركي في المبادلات التجارية مع الصين"، دون مزيد من التفاصيل.

ويطالب البيت الأبيض بخفض عجزه بنحو 200 مليار دولار مع العملاق الآسيوي. وبلغ العجز التجاري الاميركي مع الصين العام الماضي نحو 375 مليار دولار.

واضاف البيان "من اجل تلبية الاحتياجات الاستهلاكية المتزايدة للشعب الصيني والحاجة إلى تنمية اقتصادية ذات جودة عالية، ستزيد الصين بشكل كبير مشترياتها من السلع والخدمات الاميركية. وهذا سيدعم النمو والوظائف في الولايات المتحدة".

كما اتفق المفاوضون الاميركيون والصينيون على "زيادة كبيرة" في الصادرات الاميركية في قطاعي الزراعة والطاقة.

وتابع ان "الولايات المتحدة سترسل فريقا الى الصين للعمل على تفاصيل" اتفاق، في تلميح الى ان الوفد الصيني قد غادر واشنطن بعدما وصل اليها في وقت سابق هذا الاسبوع.

- "استباقيا" -

وتعهدت واشنطن وبكين في بيانهما ايضا العمل "بصورة استباقية" من اجل تجاوز خلافاتهما التجارية.

ويرتبط البلدان ارتباطا وثيقا على المستويين التجاري والمالي، وباشرا قبل بضعة أسابيع مفاوضات حساسة في محاولة لايجاد حل للنزاع التجاري بعد أشهر من التوتر واجراءات انتقامية من الطرفين ما اثار الخشية من اندلاع حرب تجارية ذات عواقب لا يمكن التكهن بها.

وقبل اسبوعين زار بكين وفد رفيع المستوى بقيادة وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين. بعد ذلك، وصل وفد صيني برئاسة نائب رئيس الوزراء ليو هي، وهو صديق مقرب من الرئيس الصيني، الى واشنطن لاجراء مفاوضات.

وجرت المحادثات قبل أيام من نهاية فترة المشاورات بشأن فرض عقوبات أميركية جديدة على الواردات الصينية.

ولم يوضح البيان المشترك ما اذا كانت الرسوم الجمركية التي قررت ادارة ترامب فرضها على صادرات صينية الى الولايات المتحدة بقيمة 50 مليار دولار ستدخل حيز التنفيذ كما كان مقررا الثلاثاء أو جرى تجميدها عمليا بموجب هذا الاتفاق.

وبعدما فرضت الولايات المتحدة على الصين رسوما جمركية بنسبة 25% لصادراتها من الصلب و10% لصادراتها من الألمنيوم، تواجه القوة الاقتصادية الثانية في العالم تهديدات من واشنطن بفرض رسوم جمركية جديدة على بضائع ومنتجات بقيمة 50 مليار دولار للتعويض عن سرقة الملكية الفكرية التي تتهمها واشنطن بممارستها بحق الشركات الأميركية.

- الملكية الفكرية -

بالمقابل لفت البيان الى ان البلدين يعلقان "اهمية كبرى" على حماية الملكية الفكرية وانهما "اتفقا على تعزيز التعاون في ما بينهما" بهذا الشأن.

واضاف البلدان في بيانهما الى ان "الصين ستجري التعديلات اللازمة في تشريعاتها ونظمها في هذا المجال بما في ذلك القانون المتعلق ببراءات الاختراع".

وبحسب البيان المشترك فقد اتفق البلدان ايضا على "تعزيز الاستثمارات المتبادلة وخلق تنافسية شريفة وعادلة".

ولكن الغائب الاكبر عن البيان المشترك كان ملف عملاق الاتصالات الصيني "زد تي اي" الذي اضطر الى تعليق نشاطاته الرئيسية بعد قرار اميركي بوقف تصدير المكونات الالكترونية المخصصة للمجموعة الصينية على مدى سبع سنوات.

وكان ترامب اعلن مؤخرا انه سيكلف وزير التجارة وليبور روس ايجاد حل لهذه المسألة التي وضعتها الصين على طاولة المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب