محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في 27 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

توصل قادة الكونغرس الأميركي إلى اتفاق يجنب البلاد الشلل المالي ويضمن تمويل الدولة الفدرالية حتى نهاية أيلول/سبتمبر، على أن يصوت عليه النواب في مهلة أقصاها الجمعة، بحسب ما أفاد الكونغرس الأحد.

وكان الكونغرس الأميركي الذي يسيطر الجمهوريون على مجلسيه، أقر بغالبية كبيرة الجمعة قانون ميزانية يجنب البلاد في اللحظة الأخيرة شللا في الإدارات الفدرالية. لكن هذا النص لم يمدد تمويل الدولة الفدرالية سوى لأسبوع واحد ينتهي مساء الجمعة.

وقانون الميزانية الجديد الذي يسمح للدولة الفدرالية بمواصلة العمل حتى نهاية السنة المالية، ينص خصوصا على مبلغ 1,5 مليار دولار لتعزيز الأمن على الحدود، غير أنه لا يتضمن أي تمويل لمشروع الرئيس دونالد ترامب لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

ولم تتوافر حتى مساء الأحد تفاصيل بنود قانون الميزانية لمختلف المجالات كالدفاع والزراعة مثلا.

وأعلن زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان أن "هذا الاتفاق جيد للشعب الأميركي، وهو يبدد المخاوف من شلل مالي يصيب الحكومة الفدرالية".

وتابع أن "هذا النص يضمن أن ضرائب مواطنينا لن تستخدم لتمويل جدار بلا فائدة (...) ويزيد التمويل لبرامج تعول عليها الطبقة المتوسطة، مثل البحث الطبي والتعليم والبنى التحتية".

وكان الديموقراطيون حذروا الجمهوريين بأنهم سيعرقلون أي نص يتضمن تمويلا لبناء الجدار مع المكسيك طبقا لوعد انتخابي لدونالد ترامب، أو أي بند يلغي مساعدات لشركات التأمين ضمن نظام الضمان الصحي المعروف بـ"أوباماكير".

ويحول هذا النص دون حصول "شلل حكومي" جديد على غرار ما حصل في تشرين الأول/أكتوبر 2013 حين اضطر مئات آلاف الموظفين الفدراليين إلى وقف العمل لأكثر من أسبوعين لانقطاع التمويل.

ولا يمكن للدولة الفدرالية في الولايات المتحدة العمل بدون أن يصوت الكونغرس على تمويلها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب