محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمر امام منزل متضرر جراء المعارك في ناغورني قره باغ في 4 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

أعلنت أذربيجان وسلطات ناغورني قره باغ الانفصالية الثلاثاء التوصل الى وقف لاطلاق النار، رحبت به منظمة الأمن والتعاون، ينهي اربعة ايام من المعارك العنيفة التي أوقعت 64 قتيلا في هذه المنطقة الإستراتيجية في القوقاز.

ودعت موسكو ومجموعة مينسك التي تضم سفراء الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا في منظمة الامن والتعاون في اوروبا، الراعية لاتفاق السلام الهش في تلك المنطقة الإستراتيجية من القوقاز، فورا الأطراف المتحاربة إلى الوفاء بالتزاماتها.

وبعيد إعلان الهدنة، أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشاورات هاتفية مع نظيريه الأرميني سيرج سركيسيان والأذربيجاني الهام علييف، و"دعا الجانبين الى ضمان الوقف التام للمعارك واحترام وقف اطلاق النار في شكل عاجل"، بحسب بيان للكرملين.

وشدد الرئيس الروسي أيضا على "اهمية احياء عملية التفاوض بين يريفان وباكو (...) بهدف ايجاد حلول تتيح تسوية سلمية لمشكلة ناغورني قره باغ" القائمة منذ 28 عاما.

من جهتها، دعت مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا والتي تترأسها الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا، ارمينيا واذربيجان الى احترام وقف اطلاق النار في ختام اجتماع لها في فيينا.

وأوضحت المنظمة ان رؤساء المجموعة (السفراء الروسي والاميركي والفرنسي) سيتوجهون "في الايام المقبلة" الى يريفان وباكو وناغورني قره باغ.

وكانت وزارة الدفاع الاذربيجانية أعلنت في بيان ان "العمليات العسكرية توقفت الثلاثاء ظهرا (8,00 ت غ)" بعد اعلان مماثل من سلطات ناغورني قره باغ.

وافاد متحدث باسم الوزارة وكالة فرانس برس "تم التوصل الى وقف لاطلاق النار مع اذربيحان، وصدرت الاوامر لوقف النيران".

وقال مصور وكالة فرانس برس على خط الجبهة في بلدة ترتر الاذربيجانية ان الطرفين اوقفا القصف بعد ظهر الثلاثاء بعد ليلة من القصف المدفعي المتقطع.

اسفرت المعارك بين القوات الارمينية والاذربيجانية عن مقتل 64 شخصا على الاقل منذ اندلاعها ليل الجمعة في اسوأ اعمال عنف تشهدها هذه المنطقة المتنازع عليها منذ عقود.

واعلنت وزارة الدفاع الاذربيجانية صباح الثلاثاء مقتل 16 جنديا اذربيجانيا خلال 48 ساعة من المواجهات، وهذا ما يرفع الحصيلة الاجمالية للمعارك الى 64 قتيلا على الاقل، من الجنود والمدنيين لدى الطرفين، كما تفيد بياناتهما الرسمية.

وتبادل الطرفان الاتهامات ببدء اعمال العنف واعلنت اذربيجان السيطرة على عدة مرتفعات استراتيجية في المنطقة الخاضعة لسيطرة ارمينيا، ما سيعتبر اول تغيير في خط الجبهة منذ الهدنة التي انهت الحرب عام 1994.

وكانت هذه الازمة "الموضوع الاول" في اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الاميركي جون كيري.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر "نحض الطرفين على التوقف فورا عن استخدام العنف وتجنب اي شكل من اشكال التصعيد". واكد ان سقوط العدد "الكبير" من القتلى في النزاع "محزن".

من جهتها قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان لافروف وكيري "دانا محاولات +أطراف خارجية+ لتأجيج المواجهات"، في اشارة على ما يبدو الى تصريحات للرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب