محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طبيب البيت الابيض روني جاكسون في صورة من الارشيف تعود الى كانون الثاني/يناير 2018 في واشنطن.

(afp_tickers)

سحب طبيب البيت الأبيض روني جاكسون الخميس ترشحه لتولي وزارة شؤون المحاربين القدامى بعد ان اختاره الرئيس الأميركي دونالد ترامب لها، وذلك اثر ورود اتهامات تفيد بأنه افرط في وصف الأدوية وكان ثملا في بعض الأحيان اثناء ساعات العمل.

وأثار إعلانه زوبعة جديدة في إدارة ترامب التي هزتها سلسلة من الإقالات والاستقالات على مدى أكثر من عام.

وقال جاكسون في بيان "أسحب بكل أسف تعييني لمنصب وزير شؤون قدامى المحاربين".

ومع اصراره على نفي كل الاتهامات الموجهة إليه، اعلن انه سحب ترشحه جراء الإرباك الذي تتسبب به.

واضاف "للأسف، وبسبب الطريقة التي تسير فيها الأمور في واشنطن، تحولت هذه المزاعم الكاذبة إلى مصدر إرباك بالنسبة للرئيس، والمسألة الأهم التي علينا التعاطي معها هي كيف نوفر أفضل رعاية لأبطال أمتنا".

وجاء انسحابه بعد يوم فقط من تأكيده بأنه سيواجه الاتهامات، حيث قال للصحافيين إن مسألة تعيينه المفاجئة "ستمضي كما كان مخططا لها".

من جهته، أفاد ترامب أنه كان على علم بالانتقادات بشأن تعيين جاكسون، الا انه دافع عنه قائلا إنه "كان ليقوم بعمل عظيم".

وقال الرئيس لشبكة "فوكس نيوز" "جميعها اتهامات باطلة (...) يحاولون تدمير الرجل".

وأقال ترامب في اواخر آذار/مارس وزير شؤون قدامى المحاربين ديفيد شولكن بعدما اتهم بانفاق 122 ألف دولار على رحلة لأوروبا مع زوجته مدتها تسعة أيام.

وتضم هذه الوزارة 370 الف موظف، الا انها تعاني من سوء في الإدارة، واضعف النقص في التمويل شبكة المستشفيات المخصصة لصحة قدامى المحاربين -- وهي مسألة تعهد ترامب بالاهتمام بها.

- "رجل السكاكر" -

وتعرضت الوزارة إلى انتقادات من عدد كبير من قدامى المحاربين والمنظمات المدافعة عنهم لعجزها عن تقديم العناية المناسبة خاصة في ما يتعلق بالرعاية النفسية لاولئك الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة لمشاركتهم في حروب.

وفاجأ ترامب حتى أقرب معاونيه قبل شهر عبر إعلانه عبر "تويتر" اختيار جاكسون لتولي وزارة شؤون المحاربين القدامى.

وارتفعت أسهم جاكسون لدى ترامب بعدما أعلن في كانون الثاني/يناير أن صحة الرئيس البالغ من العمر 71 عاما "ممتازة".

وبعد نشره نتائج الفحص الطبي الذي أجراه لترامب، قال جاكسون إن لدى الرئيس "جينات مذهلة وهكذا خلقه الله".

وكان هذا الأدميرال في القوات البحرية الأميركية طبيبا لكل من ترامب إضافة إلى الرئيسين السابقين باراك أوباما وجورج بوش الابن حيث حظي باحترام واسع في أوساط العديد من موظفي البيت الأبيض الحاليين والسابقين.

لكنه اعتبر كذلك غير مؤهل لإدارة وزارة شؤون المحاربين القدامى وكان يواجه أصلا معركة صعبة لتثبيته من قبل الكونغرس.

وبعد إعلان ترشيحه، انتشرت سلسلة من الاتهامات بشأن سلوكه انطلاقا من فقدانه الوعي اثر إفراطه في تناول الكحول خلال أوقات العمل ومرورا بتوزيعه الأدوية على الموظفين حتى أنه لقب بـ"رجل السكاكر" ووصولا إلى تسببه بحادث مروري لسيارة حكومية.

ونشر ممثلو الحزب الديموقراطي في مجلس الشيوخ قائمة مطولة من الاتهامات بحق جاكسون الاربعاء نقلا عن "محادثات جرت مع 23 زميلا حاليا وسابقا".

وتضمنت الاتهامات قيامه بتوزيع حبوب منومة على متن طائرة "اير فورس وان" الرئاسية واعطائه مواد شبه أفيونية لموظف واحد على الأقل في البيت الأبيض ووصفه أدوية لنفسه. وبحسب وثيقة نشرها السناتور الديموقراطي جون تيستر فانه "في احدى المناسبات على الاقل، لم يتسن الوصول الى الطبيب جاكسون لانه كان ثملا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب