محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وجهت اتهامات رسمية في فرنسا الجمعة لأربعة رجال وامرأة في واقعة اعتداء على أسرة يهودية في ضاحية في باريس، حسب ما أفادت مصادر قضائية.

والمتهمون الخمسة رجل يبلغ من العمر 50 عاما، معروف لدى الشرطة، وثلاثة رجال أصغر سنا، وشابة سنها 19 عاما مشتبه في مشاركتهم في اعتداء على اسرة يهودية في ليفري-غارغان في شمال شرق باريس في 8 ايلول/سبتمبر الفائت.

ويواجه الخمسة اتهامات بالسطو المسلح والابتزاز وتنفيذ اعتداء بدوافع دينية.

وداهم المشتبه بهم منزل روغير بينتو البالغ 78 عاما، رئيس رابطة يهودية محلية، واحتجزوه وزوجته وابنه.

وضرب المشتبه بهم ضحاياهم وهددوا بقتلهم، لكن الزوجة تمكنت بعد عدة ساعات من تحرير نفسها.

وخلال الاعتداء، أخبر المشتبه بهم الأسرة "أنتم يهود، إذا لديكم مال"، بعد ان عثروا على بعض المقتنيات الشخصية التي تبرز دينهم.

ودان وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم حينها ما أسماه اعتداء "الكراهية" الذي "يبدو أنه مرتبط مباشرة بدين الضحايا".

وأوضحت مصادر قضائية أن السلطات توصلت للعصابة بعد أن أطلع المحققون على كاميرات المراقبة وعثروا على اثار لحمضهم النووي على بعض مقتنيات المنزل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب