محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يتفقدون اثار الرصاص على زجاج سيارة فلسطيني قتلته الشرطة الاسرائيلية بعد محاولته دهس عناصر امن اسرائيليين في مخيم شعفاط في القدس الشرقية

(afp_tickers)

وجه المدعون الاسرائيليون الخميس اتهاما بالقتل الى فلسطيني كان يقود سيارته وبرفقته قريبه الذي قتل عندما اطلقت الشرطة الاسرائيلية النار عليهما، معتبرين ان قيادته "المتهورة" دفعت الشرطيين الى اطلاق النار.

وافاد البيان الاتهامي الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان علي نمر كان يقود سيارة وبرفقته ابن عمه مصطفى نمر في القدس الشرقية المحتلة ليل 5 ايلول/سبتمبر عندما حاول تجنب حاجز تفتيش اسرائيلي وتجاهل اوامر بالتوقف.

لكن افادة الشرطة بعيد الحادث تحدثت عن محاولة دهس بالسيارة على غرار ما شهدت القدس تكرارا في الاشهر الاخيرة، لتبرير اطلاق النار الذي قتل مصطفى نمر.

وخلصت الشرطة لاحقا ان علي نمر لم يكن يحاول تنفيذ عملية دهس بل ان قيادته بسرعة اثارت شكوك الشرطيين، ما يجعله، بحسب الشرطة، مسؤولا عن مقتل ابن عمه.

وقال البيان الاتهامي ان "المتهم كان يقود وهو ثمل وتحت تاثير مخدرات خطيرة وبجانبه راكب".

اضاف ان "الشرطيين على الحاجز ناشدوه التوقف تكرارا ملوحين بمصابيح اليد وهاتفين بالعبرية والعربية" مشيرا الى ان الشرطة اطلقت انذاك رصاصتين مطاطيتين مغلفتين بالرغوة على زجاج السيارة.

اضاف المدعون ان "المتهم واصل مسيره مسرعا ولم يتوقف"، ما اثار عندئذ بحسب النص خوف الشرطيين على حياتهم فاطلقوا النار.

تابع البيان الاتهامي "اصيب المتهم وكذلك الراكب الذي قتل بعد اصابته برصاصة في الراس".

وفتحت دائرة التحقيق في سلوك الشرطة ضمن وزارة العدل تحقيقا في اجراء روتيني تتخذه كلما قتل مدني.

لكن الادعاء اصر على ذنب السائق، مشيرا الى ان "تهور واهمال المتهم (...) اديا الى موت شخص".

واتهم علي نمر بالقتل غير المتعمد والقيادة بلا رخصة سياقة وبلا تامين وتحت تاثير الكحول.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب