محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لعقائد الله منذف اعتداء نيويورك في 11 كانون الاول/ديسمبر

(afp_tickers)

وجه القضاء الاميركي الثلاثاء تهمة الارهاب ودعم تنظيم الدولة الاسلامية الى المهاجر المتحدر من بنغلادش الذي نفذ تفجير الاثنين في محطة مترو في نيويورك، والذي تبين انه دخل عالم التطرف عام 2014 بعد وصوله الى الولايات المتحدة.

وقال جون كيم مدعي مانهاتن الفدرالي انه ستوجه الثلاثاء او الاربعاء لعقائد الله (27 عاما) خمس تهم اخطرها "دعم منظمة ارهابية" و"استخدام اسلحة دمار شامل" و"وضع قنبلة في مكان عام".

وهو معرض للسجن المؤبد وربما عقوبة الاعدام، حيث دعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى فرض العقوبات "الاشد" على الارهابيين، حتى وان كانت الاجراءات طويلة ومعقدة.

وتم توقيف عقائد الله اثر تفجيره قنبلة بدائية كان يحملها في نفق يربط تايمز سكوير ومحطة بورت اوثوري في ساعة الذروة صباح الاثنين.

وادت القنبلة التي انفجرت جزئيا الى اصابات طفيفة لثلاثة اشخاص في حين اصيب منفذ الاعتداء بجروح خطرة في اليدين والبطن.

واضاف المدعي في مؤتمر صحافي "لقد اختار المكان والتوقيت من اجل حصد اكبر عدد من الضحايا".

ويعود اعتناق عقائد الله الذي وصل الى الولايات المتحدة في 2011 بتأشيرة لم شمل اسري بواسطة عمه الاميركي الجنسية، للفكر المتطرف الى "2014 على الاقل" عندما بدأ يشاهد دعايات متطرفين اسلاميين على الانترنت، بحسب المدعي.

-رسالة لترامب-

واضاف المدعي ان عقائد الله "اعترف بالوقائع" الاثنين في المستشفى واقر انه استلهم ما قام به من تنظيم الدولة الاسلامية، واراد الانتقام من الغارات الاميركية ضد الجهاديين خصوصا في سوريا والتنديد بالسياسة الاميركية في الشرق الاوسط.

وبدأ "قبل اسبوعين او ثلاثة" جمع المعدات اللازمة لصنع قنبلة بدائية (اطواق كهربائية وبطارية 9 فولت ومسامير) تولى تجميعها في شقته، بحسب المحققين.

وقبيل تفجير قنبلته الاثنين، نشر رسالة عبر فيسبوك قال فيها "ترامب لقد فشلت في حماية بلدك".

وفتشت الشرطة شقته في بروكلين الحي الذي تقطنه جالية بنغلادشية كبيرة وعثرت على مذكرة كتب فيها "يا اميركا موتي بغيظك".

ومع ان التحقيق لم ينته بعد فان المعلومات التي كشفت حتى الان تؤكد ان عقائد الله لم يكن له ماض اجرامي واعتنق التطرف في الولايات المتحدة حيث عمل في البداية سائق سيارة اجرة ثم كهربائيا.

واكد مسؤول كبير في جهاز مكافحة الارهاب في بنغلادش ان اسمه غير مدرج "في لائحتنا الطويلة للاشخاص المتطرفين او الاعضاء في مجموعات ارهابية" مشيرا الى ان السلطات مستمرة في جمع المعلومات عنه.

-نهاية التقارب الاسري؟-

وكرر ترامب الثلاثاء نيته انهاء لم الشمل الاسري الذي سمح لعقائد الله بالحصول على تاشيرته. وكان وعد سابقا بانهاء العمل ببرنامج اسناد بطاقات الاقامة الخضراء عبر نظام القرعة والذي كان اتاح لاوزبكي الوصول الى الولايات المتحدة وتنفيذ اعتداء في 31 تشرين الاول/اكتوبر 2017 خلف ثمانية قتلى و12 جريحا في نيويورك.

وقال ترامب "حدث هجومان ارهابيان نفذهما اجنبيان، الاول وصل بالقرعة والثاني بنظام الهجرة المتسلسل" مضيفا "سنلغيهما سريعا".

وبحسب صديق للاسرة فان عقائد الله الذي تزوج في كانون الثاني/يناير 2016 وترك زوجته في بنغلادش، كان يزور بانتظام بنغلادش التي شهدت سلسلة اعتداءات جهادية في السنوات الاخيرة.

وتعود آخر زيارة الى ايلول/سبتمبر اثر ولادة اول طفل له حيث امضى شهرا مع الاسرة، بحسب المصدر ذاته الذي اكد انه كان يؤدي صلواته الخمس في المسجد.

تبقى معرفة كيف لم ترصد شرطة نيوروك تطرفه رغم انه تم تعزيز امكانياتها بشكل كبير منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 خصوصا وانها تفاخر دائما بانها الافضل في هذا المجال.

واكد رئيس البلدية بيل دو بلاسيو مساء الاثنين ان الشرطة تقوم بعمل استخباراتي "متين جدا" وتحظى بتعاون من مختلف مجموعات المهاجرين.

كات/حال/ ج ب

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب