محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير المال اليوناني اقليدس تساكالوتوس في بروكسل في 8 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

دعا وزير المال اليوناني اقليدس تساكالوتوس نظراءه في منطقة اليورو السبت الى الموافقة خلال اجتماع مجموعة اليورو المقرر الاثنين، على الاصلاحات التي اعدتها بلاده، مشيرا الى ان ذلك سيحفظ الاستثمارات والنمو.

وكتب تساكالوتوس في رسالة بعث بها الى نظرائه في منطقة اليورو وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، ان "اليونان تحتاج الى اعلان صريح حول التدابير (الاصلاحات) الجارية وتلك التي ستتخذ، وهذا ما من شأنه ان يساعد البلاد على (استعادة) ثقة المستثمرين وعلى الانتعاش".

واضاف تساكالوتوس ان هذا "الاعلان الصريح" من مجموعة اليورو يجب ان يشدد على ان "اليونان باتت على الطريق الصحيح"، فيما بدأ البرلمان اليوناني السبت مناقشة تعديل قانون التقاعد الذي لا يحظى بشعبية.

وقال ان "ذلك سيساعد على تحويل الحلقة المفرغة للتدابير المتشددة الى حلقة فعالة تقوم على النمو".

وخلال اجتماع مجموعة اليورو الاثنين، سينكب وزراء المال ال 19 لمنطقة اليورو من جديد على تقويم الاصلاحات في اليونان، التي طالب بها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي بعد القرض الدولي المتفق عليه في صيف 2015.

وبعد مناقشات استمرت اشهرا، لم تحصل هذه الاصلاحات بعد على موافقة الجهات الدائنة بسبب الخلافات خصوصا بين الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

وجاء في رسالة من صندوق النقد الدولي الى وزراء مجموعة اليورو وكشفت عنها الجمعة صحيفة "فايننشال تايمز"، ان مديرة الصندوق كريستين لاغارد مارست ضغوطا على الاتحاد الاوروبي لبدء مناقشات حول الديون مع التشديد على ضرورة خفض توقعات الفائض الاولي في الميزانية (بمعزل عن خدمة الدين) المحدد بنسبة 3،5% من اجمالي الناتج المحلي للعام 2018، والذي يعتبره صندوق النقد "غير مفيد" وسيؤدي الى اتخاذ تدابير اضافية.

ويهدد صندوق النقد بألا يشارك في البرنامج اليوناني اذا لم تبدأ المناقشات حول هذا الدين الاثنين.

وقد طالبت الجهات الدائنة اخيرا بتدابير اضافية لتأمين 3،6 مليارات يورو، لكن تساكالوتوس رد بأن "هذه المجموعة من التدابير لا يمكن ان توافق عليها الحكومة الحالية ولا اي حكومة ديموقراطية".

وذكر بأن حكومته وافقت حتى الان على اتخاذ تدابير لتأمين 5،4 مليارات يورو، وان التعديلات الجديدة على قانون الضرائب ورواتب التقاعد ستطرح للتصويت في البرلمان الاحد.

وخلص الى القول ان "جميع العناصر لانهاء تقويم الاصلاحات والقيام بتخفيف الديون متوافرة".

بدأت النقابات اليونانية منذ الجمعة اضربا ليومين احتجاجا على هذه التعديلات وتستعد لتنظيم تظاهرات الاحد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب