محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجندي الاسرائيلي ايلور عزريا المتهم بالاجهاز على الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، لدى وصوله الى منزله في الرملة بوسط اسرائيل في 22 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

حصل جندي اسرائيلي وجهت اليه تهمة القتل غير العمد لاجهازه على مهاجم فلسطيني جريح على ماذونية من يومين للاحتفال بعيد الفصح اليهودي مع عائلته، على ما اعلن الجيش الجمعة.

واعلن الجيش في بيان ان الجندي ايلور عزريا المحتجز في قاعدته "اطلق سراحه الجمعة كي يعود الى منزله بمناسبة عيد الفصح اليهودي" الذي يبدأ اليوم على ان يعود الى القاعدة صباح الاحد.

استقبل الجندي البالغ 19 عاما ويحمل الجنسية الفرنسية بوصفه "بطلا" اذ حمله افراد عائلته وعدد من سكان مدينة الرملة، مسقط راسه الى جنوب تل ابيب، على الاكتاف، بحسب شهود.

وتثير قضية الجندي انقساما عميقا بين الاسرائيليين. ففيما يطالب قسم باحترام الجيش معايير اخلاقية محددة كاستخدام العنف بشكل متناسب، يدافع القسم الاخر عن الجيش متحدثا عن تكثيف الهجمات الفلسطينية.

واثبت تشريح جثة عبد الفتاح الشريف (21 عاما) مقتله نتيجة رصاصة في الراس. وانتشر على شبكات التواصل تسجيل فيديو للحادث يوم وقوعه، بدا فيه ان الفلسطيني لم يعد يشكل اي خطر على الجنود والمسعفين حوله.

الاثنين وجهت محكمة عسكرية تهمة القتل غير العمد الى عزريا لاقدامه في 24 اذار/مارس على اطلاق رصاصة على رأس المهاجم الفلسطيني من دون ان يكون لفعلته "اي مبرر عملاني اذ كان الارهابي مصابا على الارض ولا يشكل اي خطر".

وبحسب اللائحة الاتهامية فان ما اقدم عليه عزريا "ادى بصورة غير قانونية الى مقتل الارهابي عبد الفتاح الشريف". وبموجب القانون الاسرائيلي فان القتل غير العمد يعني القتل بنية لكن من دون سبق اصرار وترصد.

وانتقد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع موشيه يعالون فعلة الجندي فيما دعا مسؤولو اليمين المتطرف الى الافراج عنه.

الثلاثاء تظاهر الاف الاسرائيليين في تل ابيب لدعم عزريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب