محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت الخميس ان بلاده ستنظم في 30 ايار/مايو في باريس اجتماعا وزاريا دوليا في محاولة لاحياء عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية.

وفي مقابلة مع اربع صحف دولية، اوضح ايرولت ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سوف يفتتح هذا الاجتماع الذي ستشارك فيه 20 دولة بالاضافة الى الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ولكن بدون الاسرائيليين والفلسطينيين.

واضاف لمراسلي صحف وول ستريت جورنال وهآرتز والقدس العربي وليبيراسيون ان هذا الاجتماع قد يؤدي في حال نجاحه الى الاعداد لقمة دولية تعقد في النصف الثاني من هذا العام ولكن هذه المرة بحضور مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين.

واقر وزير الخارجية الفرنسي بان "الاطراف متباعدة اكثر من اي وقت مضى" ولكن "لا يوجد حل اخر للنزاع سوى باقامة دولتين، اسرائيلية وفلسطينية، تعيشان جنبا الى جنب بسلام وامن، مع القدس عاصمة مقسمة".

وقال ايضا "لا يمكن ان نبقى مكتوفي الايدي. يجب ان نتحرك قبل فوات الاوان"، موضحا ان المحادثات في اجتماع باريس ستنطلق "على اساس مبادرة السلام العربية للعام 2002" التي رفضها الاسرائيليون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب