تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

اجتماع رباعي بين كيري والسيسي وعبد الله وعباس بخصوص عملية السلام

السيسي مجتمعا الى كيري وعباس والملك عبد الله الثاني في منتجع شرم الشيخ في مصر

(afp_tickers)

بحث وزير الخارجية الاميركي جون كيري ورئيس مصر عبد الفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس وعاهل الاردن الملك عبد الله الثاني الجمعة خلال اجتماع رباعي في منتجع شرم الشيخ المصري سبل استئناف عملية السلام.

ويحضر كيري في منتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر مؤتمرا دوليا للاستثمار تنظمه مصر لاجتذاب استثمارات عالمية للنهوض باقتصادها المتداعي جراء الاضطرابات السياسية منذ اربع سنوات.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان الجمعة ان السيسي التقى عاهل الاردن والرئيس الفلسطيني وكيري في اجتماع رباعي مغلق تناول "سبل استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط وتوفير المناخ اللازم لدفع هذه العملية قدما من أجل التوصل إلى سلام شامل وعادل في المنطقة".

واضافت الرئاسة ان السيسي شدد في الاجتماع ان مصر "ستظل على موقفها الداعم للقضية الفلسطينية، ومساندتها لخيارات الشعب الفلسطيني ووقوفها الكامل إلى جانبه حتى تتم إقامة دولته المستقلة".

وتابعت ان السيسي اكد ان "تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط من شأنه أن يعود بالخير والاستقرار على كافة دول المنطقة".

وفي وقت سابق الجمعة، اوضحت الخارجية الاميركية ان كيري سيبحث مع السيسي خصوصا مسألة مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية وتمدده في ليبيا، علما بأن الرئيس المصري هو احد ابرز القادة العرب الداعين لتشكيل قوة عربية مشتركة للتصدي للجهاديين.

من جهته، قال الديوان الملكي الاردني في بيان الجمعة ان الاجتماع الرباعي تركز حول "التطورات الراهنة في المنطقة وسبل إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وحذر الملك خلال الاجتماع من ان "التأخر في التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية استنادا الى حل الدولتين، الذي يلقى إجماعا وقبولا عربيا ودوليا، يعرض المنطقة لمزيد من النزاعات والفوضى التي يتغذى عليها الإرهاب والتطرف ودعاته".

واكد، بحسب البيان، ان "القضية الفلسطينية هي القضية المركزية وجوهر الصراع في المنطقة".

واضاف انها "ستبقى حاضرة رغم كل التحديات إلى أن يتم التوصل إلى حل شامل وعادل للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بما يفضي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".

واشار الى "ضرورة تكاتف الجهود بين مختلف الأطراف المعنية، للمضي قدما في العملية السلمية بعد الانتخابات الاسرائيلية المقبلة" آملا "من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي دعم هذه الجهود وتذليل جميع العقبات التي تقف حائلا أمام جهود تحقيق السلام".

وكان مسؤول في الخارجية الاميركية اعلن ان كيري سيلتقي عباس والملك للبحث خصوصا في الازمة المالية التي تعانيها السلطة الفلسطينية.

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه ان "وزير الخارجية سيلتقي الرئيس عباس والملك عبد الله (...). نحن قلقون بشأن السلطة الفلسطينية".

وأضاف ان هذه اللقاءات "هي جزء من المحادثات المتواصلة التي نجريها مع الاطراف المعنية هنا".

وجمدت اسرائيل في كانون الثاني/يناير 127 مليون دولار من أموال الضرائب التي تجبيها لمصلحة السلطة الفلسطينية ردا على انضمام الاخيرة الى المحكمة الجنائية الدولية.

يشارك كيري في المؤتمر الاقتصادي الدولي الذي يستمر لثلاثة ايام بحضور نظيره البريطاني فيليب هاموند والذي يكتسي اهمية دبلوماسية كبيرة ذلك ان القاهرة تريد تثبيت الشرعية الدولية للسيسي كرأس حربة في مكافحة الارهاب.

ومن مصر ينتقل كيري الى سويسرا حيث سيشارك الاحد في جولة تفاوضية جديدة حول البرنامج النووي الايراني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك