أ ف ب عربي ودولي

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

(afp_tickers)

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء عن اجتماع لوزراء خارجية روسيا وسوريا وايران نهاية هذا الاسبوع في موسكو.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "من المقرر ان يعقد اجتماع ثلاثي نهاية الاسبوع يضم وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسوري وليد المعلم والايراني محمد جواد ظريف".

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن مصادر دبلوماسية انه من المتوقع وصول المعلم وظريف الجمعة الى العاصمة الروسية.

في الاثناء يصل وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون بعد ظهر اليوم الثلاثاء الى موسكو حيث سيجري الاربعاء مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

ويأتي هذا الحراك الدبلوماسي اثر غارة جوية اميركية على قاعدة جوية سورية ليلة السادس الى السابع من نيسان/ابريل وذلك اثر اتهام واشنطن للنظام السوري بشن هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون بادلب اوقع 87 قتيلا ونسبه الغربيون للجيش السوري.

ونفت الحكومة السورية ان يكون جيشها استخدم اية مواد كيميائية وأكدت انها قصفت "مستودعا" لفصائل معارضة يحتوي "مواد سامة".

كما نددت موسكو وطهران بالهجوم الصاروخي الاميركي ونفتا مسؤولية السلطات السورية عن هجوم كيميائي مفترض.

وهددت غرفة العمليات المشتركة التي تضم روسيا وايران والقوات الداعمة لدمشق، وابرزها حزب الله اللبناني، في نهاية الاسبوع بانها سترد "بقوة" على اي "عدوان" على سوريا بعد الضربة الاميركية على مطار الشعيرات والتي اعتبرتها "تجاوزاً للخطوط الحمراء".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي