محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في واشنطن في 8 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

يعقد وزراء خارجية دول مجموعة السبع اجتماعا الاثنين والثلاثاء في مدينة لوكا الايطالية لمحاولة احياء العملية السياسية في سوريا وتوجيه رسالة "واضحة ومنسقة" الى روسيا.

وكان يفترض أن يشكل هذا الاجتماع السنوي لوزراء الخارجية فرصة للتعرف على نظيرهم الاميركي الجديد ريكس تيلرسون عبر استعراض عدد من القضايا، من مكافحة الارهاب الى الوضع في ليبيا واوكرانيا والاستفزازات الكورية الشمالية والاتفاق حول البرنامج النووي الايراني.

لكن الهجوم الكيميائي المفترض الذي أسفر عن مقتل 87 شخصا في خان شيخون بمحافظة ادلب في شمال غرب سوريا، والرد الانتقامي الاميركي باستهداف قاعدة جوية للجيش السوري اديا الى تغيير كبير في جدول الاعمال.

والى جانب الاجتماعات التي يفترض ان تبدأ بعد ظهر الاثنين، أكدت وزارة الخارجية الايطالية لوكالة فرانس برس ان وزير الخارجية انجيلينو الفانو دعا الى اجتماع خاص موسع صباح الثلاثاء تحضره تركيا والامارات والسعودية والاردن وقطر.

وكانت العلاقات توترت الى حد كبير بين واشنطن التي دعت الى رحيل الرئيس السوري بشار الاسد وحلفاء دمشق وخصوصا روسيا وايران التي هددت الولايات المتحدة برد انتقامي.

والغى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون زيارة كانت مقررة الاثنين الى روسيا لاجراء اتصالات قبل اجتماع مجموعة السبع "من اجل تنظيم دعم دولي منسف لوقف لاطلاق النار على الارض وتكثيف العملية السياسية".

ويفترض ان يتوجه تيلرسون الى موسكو بعد اجتماع لوكا "لينقل هذه الرسالة الواضحة والمنسقة" الى موسكو، على حد قول جونسون.

ووصل وزير الخارجية الاميركي الى ايطاليا مساء الاحد. وقد أجرى سلسلة من المحادثات الثنائية مع نظيره الياباني فوميو كيشيدا. وسيشارك في مراسم احياء ذكرى مجزرة قتل فيها 560 مدنيا بايدي النازيين في 1944 في بلدة سانتانا دي ستاتزيما القريبة من لوكا.

وسيعقد أول اجتماع بين وزراء الخارجية عند الساعة 16,30 (14,30 ت غ) في قصر الدوقية.

وتتيح الاجتماعات الوزارية لمجموعة السبع (الولايات المتحدة واليابان وكندا والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا) تقليديا اجراء مناقشات بعيدا عن الصحافة، بمشاركة وفود صغيرة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت ان الاجتماع يمكن ان يشكل فرصة ليطلب من الادارة الاميركية توضيح مواقفها في عدد من القضايا مثل الهجرة والمناخ والنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين وكذلك تقليص المشاركة في عمليات حفظ السلام التي تقوم بها الامم المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب