محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدمرة الاميركية وليام لورنس في المياه الفيليبينية

(afp_tickers)

أعلن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية الاثنين ان وزير الدفاع الاميركي آشتون كارتر سيلتقي في نهاية الاسبوع في سنغافورة نظراءه في دول منطقة آسيا-المحيط الهادئ في اجتماع يعقد على وقع التوتر المتزايد بين الصين وجيرانها بسبب مناطق متنازع عليها.

واوضح المعهد الذي ينظم منذ 2002 "حوار شانغري-لا"، ان هذا الملتقى السنوي سيعقد هذا العام من 3 ولغاية 5 حزيران/يونيو وسيشارك فيه حوالى 20 وزير دفاع ابرزهم كارتر.

واضاف ان الصين ستتمثل في الاجتماع بوفد عسكري رفيع المستوى يترأسه نائب رئيس هيئة الاركان الاميرال سون جيانغوو.

ويعقد حوار شانغري-لا عشية الزيارة التي يقوم بها وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى الصين حيث سيجري محادثات حول عدد من القضايا، بحسب ما اعلنت وزارته الاثنين.

وتستمر زيارة كيري الى بكين من 5 الى 7 حزيران/يونيو وهي تأتي وسط توترات شديدة بين واشنطن وبكين حول التوسع العسكري الصيني في بحر الصين الجنوبي الذي يشكل منطقة استراتيجية للتجارة العالمية.

وتعتبر الصين القسم الاكبر من منطقة بحر الصين الجنوبي تابعا لها بما فيه المناطق الواقعة قرب دول مجاورة تتنازع السيادة مع بكين حول هذه المناطق الحدودية. كما شيدت بكين في السنوات الماضية جزرا اصطناعية لتأكيد سيادتها على هذه المناطق.

وترفض الولايات المتحدة هذه المطالب، وقد ارسلت مرارا سفنها الحربية لتعبر في مكان يبعد اقل من 12 ميلا عن هذه الجزر وذلك تأكيدا على حرية الملاحة في المنطقة.

والى جانب هذه النزاعات الحدودية يبحث حوار شانغري-لا هذه السنة التهديدات المتزايدة للجماعات الاسلامية المتطرفة في آسيا اضافة الى التهديد النووي الكوري الشمالي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب