محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقطة جوية في 25 تموز/يوليو 2017 تظهر الدمار الذي خلفته الحرائق في محيط بيغوليا على جزيرة كورسيكا الفرنسية

(afp_tickers)

أجلي نحو عشرة آلاف شخص ليل الثلاثاء إلى الأربعاء إثر اندلاع حريق جديد بالقرب من بورم لي ميموزا، في جنوب شرق فرنسا، وفق جهاز الاطفاء.

وقال اطفائيون لوكالة فرانس برس ان عملية الاجلاء تقررت مع اتساع رقعة الحرائق بعد اندلاعها في منتصف الليل، مؤكدين "إنها منطقة مأهولة يزداد عدد المقيمين فيها إلى ضعفين او ثلاثة في الصيف".

وبين من تم اجلاؤهم ثلاثة آلاف من المصطافين المخيمين.

وافاد بيان صادر عن مديرية منطقة فار أن النيران التي ساهمت الرياح في اتساع رقعتها، أحرقت نحو 800 هكتار. ويشارك في اخماد النيران 540 رجل اطفاء تساندهم طائرات لمكافحة الحرائق.

وقالت المديرية ان "الرياح تهب بسرعة 60 إلى 70 كلم في الساعة، لكن يتوقع ان تتراجع سرعتها".

احرقت النيران أكثر من أربعة آلاف هكتار خلال يومين منذ اندلاعها الاثنين وهي تواصل انتشارها في جنوب شرق فرنسا على ساحل البحر المتوسط وفي كورسيكا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب