محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طوافة تهبط على سطح مقر جهاز الامن الفدرالي السروسي في موسكو في 25 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

اعلن جهاز الامن الفدرالي الروسي الاربعاء انه تم احباط اعتداءات عدة امر بتنفيذها "ارهابيون" اتوا من تركيا وسوريا في منطقة موسكو اضافة الى اعتقال مجموعة من مواطني اسيا الوسطى كلفوا تنفيذها.

وقال الجهاز كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي العامة "تم اعتقال مجموعة من مواطني دول اسيا الوسطى كانوا يعتزمون تنفيذ سلسلة اعمال ارهابية في منطقة موسكو" في بداية ايار/مايو بناء على امر من "قادة تنظيمات ارهابية دولية ناشطة في سوريا وتركيا".

في الأول من أيار/مايو أقيمت تظاهرات وفعاليات ثقافية وسياسية عدة في العاصمة موسكو وضواحيها لمناسبة عيد العمال العالمي، وهو يوم عطلة رسمية في روسيا. في المقابل احتفلت الطائفة الأرثوذكسية في روسيا في اليوم نفسه بعيد الفصح. كما سيجري عرض عسكري وغيره من الاحتفالات في التاسع من أيار/مايو لمناسبة "عيد النصر" على ألمانيا النازية، ما يستقطب مئات الآلاف في قلب العاصمة الروسية.

وأوضح جهاز الأمن الفدرالي الروسي في بيانه أنه خلال عملية الاعتقال التي حصلت في موسكو من دون تحديد تاريخها، تم ضبط "عدد كبير من الأسلحة والمتفجرات".

وأضاف أن الأشخاص المعتقلين "على وشك الاعتراف".

ويأتي هذا الإعلان فيما تدور معارك شرسة منذ 22 نيسان/أبريل بين الجيش السوري المدعوم من موسكو وقوات المعارضة المدعومة من تركيا في حلب في شمال سوريا، رغم الجهود الدبلوماسية القائمة لتثبيت وقف إطلاق النار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب