محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم في 20 تموز/يوليو 2010

(afp_tickers)

صادرت عناصر من قوى الامن السودانية السبت جميع اعداد صحيفة التيار التي استأنفت صدورها في اذار/مارس بعد حجبها لحوالي اسبوعين، حسب ما اعلن رئيس تحريرها الاحد.

وقال عثمان الميرغني لوكالة فرانس برس ان عناصر من جهاز المخابرات والامن صادرت حوالى 23 الف نسخة من عدد التيار السبت.

وقال ان جهاز الامن قال انه تحرك بسبب مقال حول غضب وزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل بعد التاخير في الحوار الوطني الذي باشرت به الحكومة.

وحسب صحيفة التيار فان الوزير غادر السودان متوجها الى القاهرة. وقال الميرغني "هذا ما كتبناه".

وكان الرئيس عمر البشير الذي وصل الى السلطة قبل 25 عاما بانقلاب عسكري قد دعا في كانون الثاني/يناير الماضي الى "حوار وطني" من اجل الرد على رغبة التغيير التي تم التعبير عنها خلال حركة احتجاج كبيرة في ايلول/سبتمبر الماضي.

واضاف الميرغني "المشكله الكبرى هي مشكلة الحرية. لا نتمتع بما يكفي من الحرية كي نكتب"واصفا المناخ بالنسبة لوسائل الاعلام بانه "مظلم جدا".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب