أ ف ب عربي ودولي

عائلة مصرية تضع علما على شرفة منزلها في الاسكندرية

(afp_tickers)

أحالت محكمة جنايات مصرية الاثنين ملفات عشرين اسلاميا من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، الى مفتي مصر شوقي علام لاستطلاع رأيه في تنفيذ حكم الاعدام الذي تعتزم إصداره في حقهم، بحسب ما ذكر مصدر قضائي.

والاسلاميون العشرون متهمون بقتل 13 شرطيا عام 2013 في منطقة كرداسة بجنوب غرب القاهرة بعد ساعات من مواجهات مع قوات الامن قتل فيها المئات من انصار الرئيس الاسلامي السابق.

وسيصدر الحكم في القضية التي يحاكم فيها 149 متهما حضوريا، في الثاني من تموز/يوليو المقبل بعد ورود رأي المفتي، وهو رأي استشاري.

وهذه هي المحاكمة الثانية للمتهمين الذين يحق لهم في حالة صدور الاحكام فعليا الطعن بها مجددا أمام محكمة النقض.

وسبق لمحكمة النقض أن قررت إعادة محاكمة المتهمين في شباط/فبراير 2016 بعدما ألغت أحكاما بالاعدام بحق 149 شخصا كانت أصدرتها محكمة جنايات أخرى في العام 2015.

ووفقا للقانون المصري، فان احكام محكمة الجنايات قابلة للطعن مرتين امام محكمة النقض.

وكان المتهمون دينوا بمهاجمة مركز للشرطة في كرداسة وقتل 13 شرطيا والتمثيل بجثثهم في 14 آب/اغسطس 2013. ونفذ الهجوم بعد ساعات من فض الأمن المصري اعتصامين للاسلاميين في القاهرة ما ادى الى سقوط اكثر من 700 قتيل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي