محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار لعناصر امن مصريين في القاهرية بعد هجمات استهدفت مراكز للشرطة في 2 نيسان/ابريل 2014

(afp_tickers)

احيل 9 شرطيين مصريين الى المحاكمة بتهمة الاعتداء على طبيبين رفضا تزوير تقرير طبي من مستشفى عام لصالحهما، بحسب ما اعلنت النيابة العامة الاربعاء.

وكانت الواقعة اثارت ضجة كبيرة وتظاهر الاف الاطباء في شباط/فبراير الماضي امام نقابتهم في القاهرة احتجاجا على اهانة زميليهما.

ونواجه الشرطة اتهامات متكررة بارتكاب تجاوزات وانتهاكات للقانون من دون اي محاسبة.

وستبدأ الثلاثاء محاكمة الشرطيين التسعة المتهمين ب "استعمال القسوة" و"التعدي بالقول" لقيامهما بضرب الطبيبين في 28 كانون الثاني/يناير الماضي في مستشفى عام في شمال القاهرة، وفق ما قال مسؤولان في النيابة.

وكانت انتهاكات الشرطة احد الاسباب الرئيسية لاندلاع ثورة 2011 التي اسقطت حسني مبارك غير ان هذه الممارسات التي اختفت لبعض الوقت عقب الثورة عادت من جديد خلال العامين الاخيرين.

ومنذ ان اطاح عبد الفتاح السيسي، عندما كان وزيرا للدفاع، الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تتهمه منظمات حقوق الانسان بقيادة نظام قمعي للغابة.

واثارت الشرطة كذلك احتجاجات واسعة في اوساط الصحفيين بعد اقتحامها مقر نقابتهم للقبض على صحفيين اثنين معارضين وهو اجراء غير مسبوق يؤكد الصحفيون انه لم يستوف الاجراءات القانونية اللازمة.

وقتل شرطي بائعا متجولا عقب مشاجرة حول سعر كوب شاي في القاهرة في منتصف نيسان/ابريل الماضي وبدأت محاكمته بتهمة القتل.

ومطلع نيسان/ابريل الماضي، حكم على شرطي بالسجن 25 عاما بعد ان قتل بالرصاص سائقا اثر شجار نشب بينهما حول تعريفة النقل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب