محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني يلتقط صورة لرسم غرافيتي يندد بعمليات الخطف والاعدام التي استهدفت جنودا يمنيين من قبل عناصر القاعدة، في 14 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الدفاع اليمنية الخميس احباط عدة هجمات لتنظيم القاعدة بينها ثلاثة انتحارية استهدفت مقرات امنية وعسكرية ومنشآت حيوية في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (جنوب شرق)، بينما افاد مصدر امني ان الهجمات اسفرت عن مقتل شرطي ومهاجمين اثنين وسقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.

وقال مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الثانية المرابطة في المكلا في تصريح نقله موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع ان الجنود "تمكنوا من تدمير ثلاث سيارات مفخخة في شارع الستين بمدينة المكلا قبل وصولها الى اهدافها".

واضاف ان "ثلاثة جنود أصيبوا خلال تصديهم البطولي للعناصر الإرهابية، فيما لقي عدد من الإرهابيين مصرعهم"، مؤكدا ان وحدات من قوات الجيش والامن تقوم حاليا بتمشيط المنطقة.

وقال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان قوات الجيش والامن افشلت ثلاث هجمات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة كانت تستهدف بوابة القصر الرئاسي ومعسكر النجدة ومركز بلفقية الذي يستخدم من قبل اللجنة الامنية والعسكرية للاجتماعات.

واكد المصدر انه عقب تفجير السيارات المفخخة شن مسلحو القاعدة هجوما بالاسلحة الرشاشة على حراس المباني الثلاثة غير ان الجنود تصدوا لهم مما اسفر عن مقتل اثنين من المهاجمين وجرح آخرين، في حين اصيب عشرة عسكريين هم ثلاثة جنود وسبعة من قوات الشرطة.

وذكر المصدر نفسه ان عناصر من القاعدة شنوا هجوما رابعا تزامن مع الهجمات الثلاث واستهدف بنك اليمن الدولي المملوك لرجل اعمال يمني وقاموا باعمال تخريب ونهب اموال دون ان يحدد كميتها.

واشار المصدر الى ان سيارة تابعة لشرطة السير تعرضت لاطلاق نار من قبل مسلحي القاعدة اثناء مرورها في موقع الاشتباك مما ادى الى مقتل شرطي.

من جانبه قال مصدر امني آخر لفرانس برس ان القاعدة كانت تنوي شن عدة هجمات للسيطرة على المكلا لمدة ساعات، كما حدث في سيئون والقطن بنفس المحافظة.

واكد المصدر ان "الهدف الرئيسي الذي يسعى له التنظيم هو الدعاية باعلان سيطرته على عاصمة المحافظة، غير ان مخططه فشل بفعل صمود ابطال الجيش والامن".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب