محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عدد من الشباب الشيعة ينضمون الى "لواء المجاهدين" استعدادا للتوجه الى تنظيم داعش شمالا في 5 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

احبطت القوات الامنية ومقاتلو العشائر التي تساندها الخميس هجوما واسعا شنه تنظيم الدولة الاسلامية على بلدة الضلوعية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، اسفر عن مقتل خمسة مسلحين، بحسب مسؤول عراقي رفيع.

وقال الفريق قاسم عطا المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية ان "القوات الامنية احبطت هجوما قامت به عناصر داعش على بلدة الضلوعية صباح اليوم".

واضاف ان "قوات الجيش والقوة الجوية وطيران الجيش بمساندة ابناء العشائر تمكنوا من احباط الهجوم، وقتل خمسة من عناصر داعش بينهم قيادي كبير".

بدوره، قال مقاتل في صفوف العشائر لفرانس برس "تمكنا من قتل ثمانية مسلحين، لا تزال جثث اربعة منهم ملقاة في الشوارع".

واكد ان "شرطيا واحدا قتل واصيب ستة اخرون في الهجوم الذي استمر لمدة اربع ساعات".

وتعرضت بلدة الضلوعية التي يسكنها غالبية من عشائر الجبور لسلسلة هجمات وحصار من قبل عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" عدة مرات، وكانت تنتهي بطردهم.

والضلوعية احدى النواحي القليلة التي لم تقع بيد عناصر "داعش" في محافظة صلاح الدين التي خرج معظمها عن سيطرة الدولة وبينها تكريت كبرى مدن المحافظة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب