محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها شركة التطوير والاستثمار السياحي في الامارات في 24 ايار/مايو 2016 ونشرت في 15 حزيران/يونيو 2016 وتظهر متحف اللوفر أبوظبي من الخارج

(afp_tickers)

أوقف صحافيان يعملان في القناة السويسرية الرسمية "ار تي اس" الخميس فيما كانا في مهمة تغطية افتتاح متحف اللوفر أبوظبي واحتجزا لمدة يومين، حسب ما أفادت القناة منددة بالاعتداء على حرية الصحافة.

وأشارت قناة "ار تي اس" إلى أن الصحافي سيرج اندرلين والمصوّر جون بيورغفنسون أوقفا الخميس في الإمارات العربية المتحدة عندما كانا يلتقطان صورا في سوق في الهواء الطلق.

وتم احتجاز الصحافيين، اللذين كانا في مهمة تغطية افتتاح متحف اللوفر ابوظبي الجديد، لأكثر من 50 ساعة من دون السماح لهما بالتواصل مع الخارج، بحسب القناة.

وأضافت أن الصحافيين أخضعا لاستجوابات كانت تتواصل احيانا لتسع ساعات متتالية، وكانت أعينهما معصوبة عندما كانا يُنقلان من مكان الى آخر.

وصودرت آلة تصويرهما وحاسوبيهما وأقراص التخزين الخاصة بهما ومعدات أخرى كانت بحوزتهما.

ويبدو أن السلطات أرادت معرفة سبب التقاطهما صورا للسوق وبدت مستاءة من تصوير عمال باكستانيين.

وسألت الصحافيين اذا كانا يعملان لصالح دولة اخرى أو منظمة غير حكومية، بحسب "ار تي اس".

وقالت القناة انه تم اطلاق سراح الرجلين ليل السبت الأحد وسُمح لهما بالعودة الى زوريخ، تاركين معداتهما والقسم الأكبر من أغراضهما.

وكتب مدير القناة باسكال كريتان في تغريدة أن "ار تي اس" "تدين الانتهاكات لحرية الصحافة التي تعرض لها الصحافيان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب