محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطيان بريطانيان في حي بورو ماركت في لندن في 5 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

كان احد المنفذين الثلاثة لهجوم لندن ابا "محبا" لطفلين و"فجأة غير سلوكه ولم يعد يتصرف كالسابق" كما ذكر الاثنين لوكالة فرانس برس جيران في الحي الذي كان يقيم فيه وشهد عدة مداهمات.

وقتلت الشرطة الاشخاص الثلاثة الذين نفذوا مساء السبت الهجوم الذي اوقع سبعة قتلى و48 جريحا. ونشرت صورة احدهم قدم على انه زعيم المجموعة، الاثنين على الصفحة الاولى لعدة صحف بريطانية.

وتظهر الصورة رجلا ملتحيا حليق الرأس ممدا على الارض بعد ان قتل برصاص الشرطة. وكان يرتدي سروالا عسكريا وحزاما ناسفا تبين لاحقا انه مزيف بحسب الشرطة التي طلبت من الاعلام عدم كشف هويته الكاملة لعدم الاضرار بالتحقيق.

وقال الشاب مايكل ميمبو الذي يقطن في حي باركينغ شرق لندن حيث نفذت مداهمات واعتقالات، لفرانس برس "يدعى عبدول ونلقبه بعبس في النادي الرياضي المحلي".

وقال ان اصله من شبه القارة الهندية.

ويتذكره ايضا صلاح الدين (40 عاما) وهو يعمل في مدرسة لتعليم القيادة اذ يقول "غالبا ما كنا نراه هنا. كان ظريفا لكنه فجأة غير عاداته ولم يعد يتصرف كالمعتاد. لم يكن عدائيا لكن في الاونة الاخيرة كان قليل الكلام هو الذي كان ثرثارا".

وأوضح "كان لديه طفلان احدهما في الثالثة من العمر والاخر ولد قبل اسبوعين".

واضاف "اتى الى الحي الذي تسكنه اساسا عائلات من الطبقة العاملة قبل عام تقريبا. كان يحب الاطفال ويلعب بالكرة معهم في الحديقة العامة".

وقامت الشرطة باعتقال 12 شخصا الاحد في باركينغ و"عدد من الاشخاص" الاثنين في عمليتي مداهمة في نيوهام وباركينغ.

وبشان اعتقالات الاحد تم توقيف سبع نساء وخمسة رجال تتراوح اعمارهم بين 19 و60 عاما. وافرج لاحقا عن رجل في ال55 من العمر دون ان يلاحق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب