محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة في 5 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

حكم على 12 رجلا بالاعدام الاربعاء في مصر لقتلهم قبل حوالى عام واحد ضابطا في الشرطة كان يتولى تنسيق عملية مداهمة لانصار الرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي عزله الجيش.

وقتل اللواء نبيل فراج في اوج حملة قمع استهدفت انصار الرئيس المعزول الذي كان اول رئيس ينتخب بطريقة ديموقراطية منذ سقوط الرئيس حسني مبارك في 2011. الا ان الجيش اقاله واعتقله في الثالث من تموز/يوليو 2013.

واكدت محكمة في القاهرة الاربعاء حكما بالاعدام صدر في حزيران/يونيو على 12 متهما بقتل اللواء فراج بالرصاص، كما ذكر مسؤول في المحكمة لوكالة فرانس برس.

ويمكن للمحكومين الطعن في الحكم. ويحاكم سبعة منهم حضوريا بينما الخمسة الآخرون فارون.

وصدرت احكام بالسجن مدى الحياة على عشرة متهمين.

وكان اللواء فراج ينسق في 19 ايلول/سبتمبر 2013 عملية لقوة خاصة من الشرطة والجيش في كرداسة ضاحية القاهرة المعروفة بانها معقل لجماعة الاخوان المسلمين.

وقبل شهر من ذلك قتلت قوات الامن المصرية في 14 آب/اغسطس في يوم واحد في القاهرة اكثر من 700 متظاهر مؤيدين لمرسي يطالبون باعادته الى السلطة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب