محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام للقبر المقدس في كنيسة القيامة في 13 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اظهرت اختبارات علمية جديدة وجود مواد في موقع قبر المسيح تعود إلى القرن الرابع ما يؤيد المعتقدات التاريخية حول المكان بحسب ما اعلنته خبيرة تشارك في الدراسة الثلاثاء.

ولا تقدم الدراسة إثباتا حول ما اذا كان المسيح دفن في ذلك الموقع في القدس، لكن نتائجها تتناسق مع المعتقدات التاريخية بان الرومان بنوا الموقع بعد نحو 300 عام على واقعة صلبه.

وهي المرة الاولى التي يجرى فيها هذا النوع من الاختبارات في الموقع الكائن حاليا في كنيسة القيامة.

واجريت اختبارات على حجر من الجير في الموقع ضمن أعمال ترميم مؤخرا، تم خلالها فتح ما يعتقد انه قبر المسيح للمرة الاولى منذ قرون.

وقالت انتونيا موروبولو، كبيرة منسقي خبراء أعمال الترميم أن نتيجة الاختبارات كانت متناسقة مع معتقدات تاريخية تفيد بان الرومان شيدوا صرح القبر المفترض خلال فترة الامبراطور قسطنطين الاول حوالى عام 326 ميلادية.

وقالت موروبولو الخبيرة في الحفاظ على التراث في جامعة اثينا التقنية الوطنية "هذه نتائج مهمة جدا لانها تؤكد، ما أُثبت تاريخيا، ان قسطنطين الاكبر امر بكسوة حجر الاساس لقبر المسيح بألواح رخامية".

ويظهر الحجر الجيري الاستمرارية التاريخية في الموقع، عبر العصر البيزنطي مرورا بالصليبيين وعصر النهضة وما وبعدها، بحسب موروبولو.

وبحسب المعتقدات، فإن قسطنطين أمر ببناء قبر المسيح في الموقع حيث يعتقد انه دفن، مع بدء فترة انتقال الامبراطورية الرومانية الى الديانة المسيحية في القرن الرابع الميلادي.

واضيفت اعمال بناء اخرى فوق القبر في السنوات المتعاقبة.

ويوجد في كنيسة القيامة القبر اضافة الى الصخرة التي يعتقد ان المسيح صلب فوقها.

والكنيسة من اقدس المواقع المسيحية واكثرها أهمية في العالم.

في آذار/مارس الماضي، تم افتتاح الضريح المقدس بعد عمليات ترميم استمرت اشهرا من العمل الدقيق.

واضيف بناء في القرن التاسع عشر فوق القبر تعلوه قبة.

في تشرين الاول/اكتوبر 2016، وفي اهم لحظات عمليات الترميم، تم فتح المغارة التي يعتقد انها قبر المسيح للمرة الاولى منذ عقود.

تتقاسم الكنائس الارثوذكسية والارمنية والكاثوليكية تنظيم الطقوس الدينية في كنيسة القيامة لكن الخلافات بينها ادت الى تأخير عمليات الترميم لعقود من الزمن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب