محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للشرطة الكندية في اوتاوا

(afp_tickers)

اعلنت السلطات الكندية اخلاء جميع المدارس في جزيرة برنس ادوارد و13 حرما جامعيا في نوفا سكوشا على الساحل الاطلسي صباح الاربعاء بسبب "تهديد" مجهول المصدر، على ما اعلنت السلطات.

لكن الشرطة لم تعثر على متفجرات بعد اعمال تفتيش دقيقة. واعلنت قوة الدرك الملكية الكندية (الشرطة الفدرالية) للصحافيين عن تلقي تهديد بالفاكس صباحا اشار الى عبوة او عبوات "ستنفجر اليوم" الاربعاء في "عدة مدارس" في جزيرة برنس ادوارد، وهي اصغر مقاطعات كندا وتعد حوالى 150 الف نسمة.

بعد عشر دقائق على تلقي الفاكس اطلعت السلطات المدرسية في المقاطعة على التهديد والحاجة الى اخلاء المؤسسات فورا بحسب المتحدث المحلي باسم الشرطة كيفن بيلي. وفي الجزيرة 56 مدرسة رسمية.

اضاف بيلي "لم نعثر على اي غرض مشبوه او خطير" اثناء تفتيش الشرطة لكل المدارس، فيما امنت السلطات عودة التلاميذ الى منازلهم. واكد العضو في الادارة الاكاديمية المحلية باركر غاربر ان المدارس ستفتح ابوابها كالعادة الخميس.

وفي مقاطعة نوفا سكوشا المجاورة اغلق 13 حرما جامعيا بحسب السلطات المحلية، حيث ركزت الشرطة على ثلاثة منها في ميدلتن جنوب الولاية وشمالا في سيدني وفي هاليفاكس.

لم تعثر الشرطة على اي تهديد في الحرمين الاولين فيما كانت اعمال البحث مستمرة في هاليفاكس في الساعة 13,00 (16,00 ت غ).

واعلنت السلطات "استئناف الدروس الخميس".

في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وجه الاتهام الى اربعة قاصرين في مقاطعة كيبيك بعد اطلاقهم تهديدات وانذارات كاذبة بوجود عبوة ادت الى اخلاء حوالى 70 مؤسسة مدرسية في بيل بروفانس، لم يعثر اثرها على اي طرد مشبوه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب