محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الشرطة الروسية امام مسرح البولشوي في قلب موسكو في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر اثر الابلاغ الكاذب عن وجود قنبلة

(afp_tickers)

اعلنت وكالات الانباء الروسية اخلاء مواقع عدة في قلب موسكو الاحد مثل مسرح البولشوي والمخازن الكبرى "غوم" وفنادق عدة فخمة، اثر ورود انذارات بوجود قنابل تبين انها كاذبة، ما يذكر بسلسلة انذارات مماثلة حصلت في ايلول/سبتمبر الماضي.

وقال مصدر مقرب من هذا الملف لوكالة انترفاكس "هناك موجة جديدة من الاتصالات الهاتفية من مجهولين بشأن وجود قنابل (...) وفي الاجمال تم اجلاء نحو عشرة الاف شخص في موسكو بسبب هذه الانذارات" بوجود قنابل.

والمباني التي اخليت هي البولشوي والمخازن الكبرى "غوم" و"تسوم" وفندقان فخمان قرب الساحة الحمراء والكرملين في قلب موسكو هما "متروبول" و"ناشيونال"، حسب المصدر نفسه.

كما اشارت وسائل اعلام روسية ايضا الى اخلاء بضع صالات سينما الاحد ومراكز تجارية اخرى في العاصمة.

وتعيد هذه الانذارات الكاذبة بوجود قنابل بالذاكرة الى سلسلة اخرى مشابهة من الانذارات هزت روسيا في منتصف ايلول/سبتمبر وادت الى اخلاء مناطق واسعة من دون العثور على قنابل.

واعلن جهاز الامن الفدرالي الروسي "اف اس بي" في ايلول/سبتمبر ان مواطنين روسا يعيشون في الخارج يقفون وراء هذه الاتصالات بالتعاون مع اشخاص في روسيا.

وكانت روسيا عززت الاجراءات الامنية منذ نحو عام اثر الاعتداء الذي استهدف مترو سان بطرسبورغ في الثالث من نيسان/ابريل واوقع 16 قتيلا وعشرات الجرحى.

كما تؤكد السلطات الروسية نجاحها في افشال اعتداءات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب