محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يشاي شيلسل في القدس في 31 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

ادانت محكمة اسرائيلية الثلاثاء يهوديا متشددا قتل شابة تبلغ من العمر 16 عاما طعنا بسكين خلال مسيرة لمثليي الجنس في القدس في تموز/يوليو الماضي، وادانته ايضا بست محاولات قتل في المسيرة، بحسب ما اعلنت مصادر قضائية.

وكانت المحكمة وجهت في 24 من اب/اغسطس الماضي تهمة القتل الى يشاي شيلسل (39 عاما)، ولم يعرب عن ندمه.

وقال في حينه " "ان كنتم تريدون ان تصعد روح (القتيلة) الى السماء، يجب وقف مسيرة المثليين في القدس وفي كل اراضي اسرائيل".

وتوفيت شيرا بانكي (16 عاما) بعد ايام متأثرة باصابتها بعد ان طعنها شيلسل الذي طعن مشاركين اخرين.

وكان شيلسل خرج من السجن قبل اسابيع بعد عقوبة 10 سنوات لادانته بطعن ثلاثة مشاركين في تظاهرة للمثليين في القدس ايضا عام 2005.

وكان شيلسل ايضا نشر ايضا كتابات على الانترنت وصف فيها تظاهرة المثليين "بموكب من الفحشاء" في المدينة المقدسة.

وتعرضت الشرطة الاسرائيلية لانتقادات حادة بسبب فشلها في منعه من تكرار جريمته. وتمت اقالة ستة مسؤولين كبار في الشرطة الاسرائيلية من مناصبهم عقب الهجوم.

وغداة الطعن، القى مستوطنون متطرفون بزجاجات في منزل في قرية دوما الفلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة ما ادى الى مقتل رضيع ووالده.

وتعهدت اسرائيل بعدها "عدم التساهل" ازاء المتطرفين اليهود.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب