محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي الاسبق جاك شيراك في 2014

(afp_tickers)

ادخل الرئيس الفرنسي الاسبق جاك شيراك (83 عاما) المستشفى صباح الاحد في باريس "لتلقي العلاج من التهاب رئوي"، وفق ما اعلنت اسرته لوكالة فرانس برس.

وقال فريدريك سالا-بارو صهر الرئيس الاسبق (1995-2007) ان الاخير الذي عاد الى باريس آتيا من المغرب حيث كان في رحلة مع زوجته برناديت "ادخل المستشفى هذا الصباح للعلاج من التهاب رئوي" و"سيبقى في المستشفى خلال الايام المقبلة".

واوضح مصدر مقرب من شيراك انه غير فاقد للوعي.

ومنذ انتهاء فترة رئاسته في ايار/مايو 2007 ادخل الرئيس اليميني مرارا المستشفى وخصوصا لمدة 15 يوما في كانون الاول/ديسمبر 2015.

وعرف شيراك بوضعه الصحي الجيد لكنه تعرض في ايلول/سبتمبر 2005 اثناء ولايته الرئاسية الثانية لجلطة دماغية. وخلف ذلك آثارا على صحته التي ضعفت.

وتاثر شيراك كثيرا لوفاة ابنته البكر لورينس في نيسان/ابريل الماضي اثر معاناتها مع مرض فقدان الشهية.

غير ان اقاربه اشاروا في الاسابيع الاخيرة الى تحسن وضعه الصحي.

واعتاد شيراك منذ فترة طويلة على تمضية الاجازات في المغرب حيث امضى اسابيع عدة هذا الصيف. وتحدثت وسائل الاعلام المحلية في اب/اغسطس عن وجوده في اغادير، المنتجع البحري في جنوب المملكة.

وفور اعلان ادخاله المستشفى توالت رسائل التعاطف مع الرئيس الاسبق لا سيما من شخصيات يمينية. وقال آلان جوبيه رئيس وزرائه الاسبق والمرشح الحالي للانتخابات التمهيدية اليمينية للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 2017، على تويتر "اتمنى لشيراك من كل قلبي ان يتغلب على مرضه وان يتعافى بشكل سريع جدا".

من جهته كتب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي المرشح ايضا لهذه الانتخابات التمهيدية "افكر في هذا الوقت بجاك شيراك. اتمنى له التعافي في اسرع وقت".

ويعود آخر ظهور علني لشيراك في حفل رسمي الى تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وتولى شيراك رئاسة فرنسا اثني عشر عاما (1995-2007) وشغل مرتين منصب رئيس الوزراء، كما تولى رئاسة بلدية باريس ثمانية عشر عاما (1977-1995).

وتميزت فترة رئاسته برفض فرنسا المشاركة في غزو الولايات المتحدة للعراق في 2003.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب