محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام لمبنى البرلمان الاولوبي في بروكسل في 29 ايلول/سبتمبر 1993

(afp_tickers)

عثر على اقراص مدمجة (سي دي) تحوي "دعاية" لتنظيم الدولة الاسلامية في الاغراض الشخصية لسائقين يعملان لحساب البرلمان الاوروبي في بروكسل وستراسبورغ، ما جعلهما يخسران وظيفتيهما، وفق ما اوردت السبت اسبوعية دير شبيغل الالمانية.

وربطت المجلة نقلا عن مصادر قريبة من الملف هذا الامر مع القرار الاخير للبرلمان الاوروبي بعدم الاستعانة بعد اليوم بمزودي خدمات لقيادة سيارات النواب والتعويل فقط على سائقيه.

واتخذ النواب الاوروبيون القرار المذكور هذا الاسبوع في جلسة عامة في ستراسبورغ. لكن القرار اثار جدلا بين النواب كونه يستدعي خفض خمسين في المئة من النفقات المخصصة للنقل، ما يناهز عشرة ملايين يورو سنويا.

لكن البرلمان الاوروبي الذي يعزو هذا التغيير الى اسباب امنية، يشتبه بحسب المجلة الالمانية بان حالتي السائقين ليستا معزولتين، اذ ان موظفين اخرين في شركات تزويد الخدمات قد يكونون على صلة بالتنظيم الجهادي.

غير ان متحدثة في بروكسل قالت في اتصال مع فرانس برس ان "البرلمان الاوروبي لا يدلي بتعليقات على المسائل الامنية".

واوضحت ان استحداث 110 وظائف لسائقين يندرج حتى الان في اطار "الخطوط العامة" لموازنة 2017، ولن يتم التصويت نهائيا عليها قبل الخريف المقبل.

وعزت هذا التغيير الى سببين، مضيفة "نريد ان يفيد السائقون من ضمان اجتماعي افضل ونريد ايضا ان نعرف بالضبط من يعمل لحسابنا ويستطيع دخول المباني" في بروكسل وستراسبورغ.

من جهته، قال مسؤول في شركة "بيربين ليموزين" التي تؤمن سائقين للبرلمان في ستراسبورغ وبنسبة اقل في بروكسل ان "اي سائق لم يطرد ولم يعثر على اي شيء في سياراتنا"، واصفا معلومات دير شبيغل بانها "اكاذيب". ولهذه الشركة التي مقرها في باريس 85 سيارة في ستراسبورغ و35 في بروكسل.

وفي السادس من نيسان/ابريل، اقر البرلمان الاوروبي بان احد انتحاريي اعتداءات بروكسل، على الارجح نجم العشراوي، عمل خلال صيف 2009 و2010 بدوام جزئي لديه في مجال التنظيف، وذلك عبر شركة متعاقدة مع المؤسسة الاوروبية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب