محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اربعة جنود غينيين من قوة حفظ السلام قتلوا في هجوم الخميس (حصيلة جديدة للامم المتحدة)

(afp_tickers)

اعلنت بعثة الامم المتحدة في مالي السبت ان حصيلة القتلى من جنودها الغينيين ارتفعت الى اربعة بعد الهجوم على موقع تابع للمنظمة الدولية في كيدال شمال مالي الذي تبناه اكبر تحالف جهادي في المنطقة مرتبط بتنظيم القاعدة.

وقالت البعثة في بيان انه "عثر على جثة جندي من قوة حفظ السلام فقد بعد الهجوم الذي وقع على مركز تابع للقوة في الثامن من حزيران/يونيو، في مكان غير بعيد عن موقع الهجوم".

واضافت ان "حصيلة ضحايا هذه العملية الارهابية ضد قوة حفظ السلام ارتفعت بذلك اربعة قتلى وثمانية جرحى".

واوضح البيان ان "الجرحى يعالجون في مستشفى البعثة في كيدال وحالاتهم مستقرة"، معبرة عن "تعازيها لعائلات الضحايا وحكومة وشعب غينيا".

وكانت البعثة ذكرت ان معسكرها في كيدال تعرض "لاطلاق نار مكثف بالصواريخ وقذائف الهاون ما أوقع خمسة جرحى" من عناصرها". واضافت ان "موقعا لقوة حفظ السلام تعرض بعد قليل لهجوم خارج المعسكر ادى الى مقتل ثلاثة من عناصرها".

وتشكل الوحدتان الغينية والتشادية القسم الاكبر من قوات الامم المتحدة في كيدال.

وكان جنديان تشاديان من قوة الامم المتحدة قتلا في 23 ايار/مايو في كمين بضواحي اغيلهوك (شمال شرق) قرب الحدود الجزائرية.

واعلن تحالف جديد بين جهاديي الساحل المرتبطين بتنظيم القاعدة، بقيادة الزعيم الاسلامي الطوارق المالي اياد اغ غالي، مسؤوليته عن هذا الهجوم، على غرار معظم الهجومات التي وقعت في مالي في الأشهر الاخيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب