محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار للشرطة خلال تظاهرة للداليت في غورغاون في 2 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

قتل اربعة اشخاص على الاقل في مواجهات وتظاهرات لمجموعة الداليت المهمشة ضد المساس بقوانين تحفظ سلامتهم، بحسب ما اعلنت الشرطة الهندية الاثنين.

وافادت تقارير بحصول مواجهات مع الشرطة ومهاجمة حافلات ومبان حكومية ومنع سير القطارات وقطع طرقات في خمس ولايات هندية.

واعلن ريشي كومار شوكلا مدير عام شرطة ولاية ماديا براديش ان القتلى الاربعة سقطوا في الولاية، الا انه اكد انه "تمت السيطرة" على الاوضاع.

وسقط احد القتلى في غواليور. وقال انشومان ياداف المفتش العام في شرطة المنطقة "تم فرض منع تجول في اجزاء من المدينة ولا يزال المتظاهرون على الارض".

وافادت تقارير اعلامية بسقوط مزيد من القتلى في مقاطعة مورينا في ولاية ماديا براديش، الا انه تعذر على الشرطة تأكيد هذه المعلومات.

الى ذلك افادت تقرير اعلامية محلية بسقوط قتيل على الاقل في ولاية راجستان في غرب البلاد.

وقال لوكالة فرانس برس مأمور الشرطة في ألاوار الواقعة على بعد نحو 160 كيلومترا من جايبور عاصمة راجستان "لا يمكنني تأكيد الوفيات لكن شخصين او ثلاثة اصيبوا بالرصاص خلال الاشتباكات".

وكانت مجموعة تمثل الداليت الذي يقدرون بنحو 200 مليون نسمة في الهند التي يبلغ عدد سكانها 1,25 مليار نسمة دعت الى اضراب عام في الهند.

والداليت كانوا يعرفون سابقا بالمنبوذين، وهم الطبقة الادنى في السلم الاجتماعي الهندي بحسب ما تحدده نصوص هندوسية.

ويعاني أبناء هذه الطبقة من تمييز اجتماعي واقتصادي ويُنظر إليهم على أنهم نجسون، وتوكل إليهم أعمال مثل تنظيف الفضلات ونقل جيف الحيوانات، مع أن الدستور الهندي ينص على منع التمييز على أساس الطبقات.

وخرج ابناء هذه الطبقة في تظاهرات غاضبة احتجاجا على قرار للمحكمة العليا منع التوقيف التلقائي للمتهمين في قضايا تندرج ضمن قانون خاص يحمي الجماعات المهمشة التي تعاني من التمييز.

ودعا وزير الداخلية الهندي رجناث سينغ الى الهدوء.

وقال سينغ في مؤتمر صحافي في نيودلهي حيث تسببت تظاهرات الداليت بفوضى في حركة المرور إن "الحكومة طعنت في قرار المحكمة الا ان ضمان السلم من مسؤولية الجميع ولا سيما الاحزاب السياسية".

ورشقت جماعات في الولايات الخمس الشرطة بالحجارة والقناني والعصي المشتعلة واحرقوا حافلات النقل، كما جلس بعضهم على السكك الحديد لمنع عمل القطارات.

واشارت تقارير الى احراق مراكز للشرطة قرب ميروت في اوتار براديش. ورشق متظاهرون من الداليت الشرطة وقوات الامن بالحجارة. واعلنت شرطة مقاطعة ازامغار لوكالة فرانس برس ان متظاهرين احرقوا حافلات النقل العام.

والاسبوع الماضي تعرض مزارع هندي شاب من طبقة الداليت للضرب حتى الموت لامتلاكه حصانا، وهو ما يعتبر دلالة على الغنى في الهند.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب