محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج والعقيد اسامة الجويلي قائد الجيش في طرابلس في 20 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قتل اربعة اشخاص بينهم مدنيان على الاقل، في معارك الاحد والاثنين بين مجموعات مسلحة متنافسة شرق طرابلس، بحسب ما افادت وزارة الصحة الليبية.

واوضحت الوزارة في حصيلة نشرتها ليل الاثنين الثلاثاء على موقعها الالكتروني ان اربعة اشخاص بينهم عاملان اجنبيان قتلوا واصيب 21 آخرون بجروح في مواجهات الاحد والاثنين في القره بوللي التي تقع على بعد 60 كلم شرقي العاصمة.

ولم توضح الوزارة جنسية الاجنبيين.

واندلعت هذه المواجهات مساء الاحد في القره بوللي بين قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني ومجموعات منافسة مرتبطة بحكومة سابقة.

وقال شهود ان المعارك استمرت فجر الثلاثاء.

وكان مسلحون موالون لحكومة سابقة غير معترف بها برئاسة خليفة الغويل اطيح بها اثر تشكيل حكومة الوفاق الوطني، قدموا اساسا من مدينة مصراتة تجمعوا في الايام الاخيرة قرب القره بوللي.

وحذرت حكومة الوفاق الوطني الجمعة مجموعات "خارجة عن القانون" من التقدم باتجاه العاصمة مضيفة انها اصدرت اوامر لقواتها بصد اي هجوم على طرابلس.

وافاد شهود ان القوات الموالية لحكومة الوفاق تجمعت بدورها شرقي القره بوللي لصد هجوم خصومهم.

واضافت المصادر ذاتها ان عشرات الدبابات والشاحنات الخفيفة "بيك اب" المجهزة بمدافع مضادة للطائرات اتجهت من طرابلس الى القره بوللي.

وكانت قوات حكومة الوفاق مدت نفوذها نهاية ايار/مايو في طرابلس بعد ان طردت خصومها من مواقع كانوا يتمركزون فيها جنوب العاصمة.

ومنذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، غرقت ليبيا في ازمة انتقال متواصلة وسط انعدام الامن وتدهور الاقتصاد وصراع سياسي مستمر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب