محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ارتفعت حصيلة الاعتداء على فندق يرتاده مسؤولون حكوميون في مقديشو السبت إلى 27 قتيلا، بحسب ما أفاد وزير الأمن الداخلي الأحد فيما أقالت الحكومة قائدي الشرطة والاستخبارات في البلاد.

وأفاد بيان رسمي أن وزير الأمن الداخلي محمد أبو بكر اسلو استعرض خلال اجتماع حكومي تفاصيل الهجوم الذي استهدف فندق "ناسا هبلود2" حيث "قتل 27 شخصا" فيما انقذت القوات الامنية "عددا كبيرا" ممن كانوا في الفندق لحظة وقوع الهجوم.

ووافق الوزراء خلال الاجتماع على إقالة قائد المخابرات عبدالله محمد وقائد الشرطة الوطنية عبد الحكيم طاهر سعيد من منصبيهما على خلفية الاعتداء الذي تبنته حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وتأتي الإقالات بعد أسبوعين من تعرض الصومال إلى أكبر هجوم تشهده في تاريخها اثر تفجير ضخم لشاحنة أسفر عن مقتل 358 شخصا على الأقل في مقديشو.

وحتى الآن، لم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن اعتداء 14 تشرين الأول/اكتوبر، رغم أن السلطات نسبته إلى حركة الشباب.

وأفاد البيان الحكومي أنه تم توقيف خمسة أشخاص يشتبه بأنهم على صلة باعتداء 14 تشرين الأول/اكتوبر 2017.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب