محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نقل جريح اصيب في تفجير سيارة مفخخة في مديات بجنوب شرق تركيا في 8 حزيران/يونيو 2016، الى سيارة اسعاف

(afp_tickers)

ارتفعت إلى خمسة قتلى و51 جريحا حصيلة تفجير سيارة مفخخة الاربعاء استهدف مديرية الشرطة في مديات في جنوب شرق تركيا، غداة مقتل 11 شخصا في تفجير دموي في مدينة اسطنبول.

وأوضحت وكالة الأناضول للأنباء الموالية للحكومة التركية أن خمسة أشخاص بينهم شرطيان، قتلوا جراء انفجار سيارة مفخخة خارج مقر مديرية الشرطة في مديات في اقليم ماردين.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح ثلاثين آخرين.

وادى الانفجار القوي الى تدمير واجهة المبنى المكون من طبقات عدة، حسب ما اظهرت صور بثتها وسائل الاعلام التركية، فيما تصاعد دخان اسود كثيف من مكان الانفجار.

ويأتي هذان التفجيران المنسوبان الى المتمردين الاكراد، بعد ان شهدت تركيا هذه السنة سلسلة هجمات ادت الى مقتل عشرات الاشخاص وضرب السياحة التي تعتبر قطاعا رئيسيا في الاقتصاد التركي.

وحمل رئيس الوزراء بن علي يلدريم "حزب العمال الكردستاني القاتل" مسؤولية الهجوم، متوعدا امام الصحافيين في اسطنبول "باننا سنقاتلهم بلا هوادة في المدن والارياف".

غير أن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين قال في وقت لاحق في أنقرة إنه من السابق لأوانه تحميل المسؤوليات، مشيرا إلى ضرورة "جمع كافة العناصر".

واستأنف حزب العمال الكردستاني عملياته المسلحة ضد الحكومة المركزية التركية في الصيف الماضي، بعد فشل عامين من محادثات السلام مع انقرة. واسفر النزاع الكردي عن مقتل اكثر من 40 الف شخص منذ 1984.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب